نظرة ونظرة

كنت خارج مع بنت عمتى وكانت بتزور واحدة صاحبتها ورغم إن المكان اللى كنا فيه مش أوى
كانت شقة تحت الإنشاء
إلا إنى أول ما شوفت صاحبتها قولت فى نفسى إيه الجمال ده كله بصراحة كانت جميلة جدا
حتى إنى طول ما أنا قاعد منزلتش عينى من عليها {شكل عينى كانت زايغة من صغرى }
حتى إنى همست لبنت عمتى قولتها صاحبتك جميلة أوى كده ليه وقالتلها
وزى أى بنت فرحت بكده حتى لو كان الغزل من عيل صغيركنت حوالى 4 أو 5 سنين وقتها

المهم بعد المشوار ده بإسبوع تقريبا بنت عمتى قالتلى أنا رايحة لو واحدة صاحبتى تيجى معايا قولت فى نفسى قشطة
وسيبت اللعب وجهزت نفسى بسرعة
وقولتلها هنروح لنفس صاحبتك إياها قالتلى لأ
قولت مش مشكلة أهو برضه تغيير
وأول ما روحنا وشوفت صاحبتهاأصابتنى حالة هيستيريا وقعدت أصرخ وأعيط لأاااااااااااااااااا
مش عايز أقعد أنا عايز أمشى وطبعا صاحبتها مش فاهمة أنا بصرخ ليه بس أكيد إنتوا فهمتوا لإن صاحبتها المرة دى مش زى صاحبتها التانية خاااااااالص
فعلا والله الموضوع ده حصل بنفس التفاصيل وبعدها حلفت لبنت عمتى قولتلها مش رايح معاكى أى مشوار تانى خااااالص
المهم اللى أنا عايز أقوله
ده المنطق والفكر عند العيال الصغيرة أظن إنه عيب أوى إنه يكون عندنا نفس الفكر السطحى ده
أنا هقولكم قصة جميلة أوى لصحابى عظيم
كان فى مجلس الرسول صحابى فقير معدم وكان فى جهه دمامة
فسأله الرسول لماذا لم تتزوج ..؟؟ فرد عليه ومن يرضى بى يا رسول الله لا مال ولا جاه ولا جمال
فأنا كاسد فى سوق الأزواج

فرد عليه الرسول ولكنك عند الله ليس كذلك فأرشده إلى بيت أحد الأنصار وأخبره بأن يقول للصاحب الدار
أن الرسول يقرؤه السلام ويطلب منه تزويج إبنته
فتردد الرجل فى القبول وعندما أخبر زوجته رفضت على الفور وقالت كيف ذلك ونحن رفضنا فلان وفلان
ولكن عندما سمعت الإبنة بإنه قادم من رسول الله وافقت على الفور وقالت كيف ترفضون من هو قادم من عند رسول الله وقالت رسول الله لن يضيعنى أبدا
وبارك الرسول الزفاف ودعا لهما ( اللهم صب عليهم الخير صبا ولا تجعل عيشهما كدا)
فحظيا بحياة زوجية سعيدة جدا وكيف لا وقد حظيا بدعوة مباشرة من رسول الله
وفى أحدى غزوات الرسول سألهم رسول الله عن المفقودين فقالوا نفقد فلان وفلان وفلان
فقال لهم رسول الله لكنى أفتقد فلان
فلما رآه رسول الله وهو شهيد والتراب علي رأسه نفض التراب من عليه وهو حزين ثم تبسم وقال أنت منى وأنا منك
بالطبع كان حزين لمقتله ولكنه تبسم عندما رأى منزلته فى الجنة
وبالطبع الكثير من لا يعلم هذا الصحابى إنه جليبيب عليه السلام
و رحمة الله عليه وعلى جميع صحابة رسول الله

فقدر الانسان لم يكن ابد بالشكل أو بالمنظر
فالرسول عليه الصلاة والسلام بيقول
{رب أشعث أغبر لا يأبه له ذو طمرين مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره }

وعندما سخر الصحابة من قدم سيدنا مسعود وهو يصعد للنخلة لإنها كانت دقيقة
فقال لهم رسول الله إن قدمه أثقل عند الله من جبل أحد

عندما سمع الرسول عليه الصلاة والسلام أحد الصحابة بينادى على سيدنا بلال وقال له يا إبن السوداء
إنزعج منه الرسول وقال له
{ إنك إمروء فيك جاهلية}
ياترى كم واحد فينا لسه بيفكر بمنطق العيال الصغيرة...........؟؟؟؟
ملاحظات أخيرة
الصورة الرمزية للموضوع ملهاش علاقة بالموضوع ولكنها عجبتنى أوى
قصة سيدنا جليبيب بها شىء من التصرف والإختصار
المدونة التانية أنا إتكلمت فيها عن ترشيحات الاسبوع اللى فات
وأتمنى إنكم تشاركونى فى ترشيحات الأسبوع اللى جاى

ولكم جزيل الشكر


58 رأيك يهمنا:

موناليزا 28 يناير، 2010 4:06 ص  

العنوان غريب شوية!:)
بس الموضوع واستشهادك بمواقف النبى صلى الله عليه وسلم جميل

ملحوظة: كلمة ارسال التعليق ليست ظاهرة
وجت معايا بالصدفة

well 28 يناير، 2010 6:52 ص  

""ثم تبسم وقال أنت منى وأنا منك""
وانا منك....حلمت كتير بالكلمة دى
جزاك الله خير وادخلك الجنة مع الانبياء(عليهم الصلاة والسلام) والصالحين
..تحياتى

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ 28 يناير، 2010 9:31 ص  

ههههههههه اومال لو حملتك وباستك كنت عملت ايه :]

انا كل مااشوف طفل صغنون وجميل ابوسه علطول هههههههه

بجد بوست راائع بيعجبني اسلوبك جدا

الجمال جمال الروح فعلا احيانا بتحصل انك تتعرف على حد جميل اووي وتنبهر بجماله ولما تعقد معه دقايق تكره نفسك

والعكس احيانا بصادف ناس بتكون عندها حرووق في وشها او شكلها وحش بسبب حاجة ومع ذلك بتستمتع بكلامهم وروحهم الجميلة

ربنا يهدي

بارك الله فيك

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ 28 يناير، 2010 9:35 ص  

على فكرة كلمة ارسال تعليق باللون الابيض بلون الخلفية يعني

ادخل على تحرير القالب وابحث عن التعليقات comments

وغير اللون بتاعها :)

ومبرووك عالنيولك الجديد :)

(المهاجر الى الله) 28 يناير، 2010 12:13 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
ازيك يادكتور عرفة : وحشتينى تدويناتك كتير : طبعا المعنى من التدوينة مفهوم . بس ليا ملاحظة :
رواية الحديث الخاص بهذا الصحابى الجليل ليست كما ذكرت على الاطلاق ، فعلى حد علمى انها مختلفة فى سياقها ( صحيح ان الجوهر لم يتغير) الا ان سياق الرواية مختلف تماما ، فانا لا اعلم حقيقة هل قمت انا باستقائها من مصدر خاطىء ام لا ، عموما ارجوا التاكد من صحة الرواية ، فكما تعلم اخى الكريم ان احاديث الرسول يجب علينا تحرى الدقة والامانة فى تبليغها ونقلها .
تحياتى

القدر و انا 28 يناير، 2010 3:50 م  

د. عرفة
والله كلام له وزنه من أخذ به سلم طريقه
ومن تجاهله كان الندم حليفه
فكم من المظاهر الخادعة دمرت كثيرين
وكم من الشباب دمرت حياته الاسرية لانها قامت على المظهر والشكل الجميل متناسيين الجوهر والطباع النبيلة التى بها تدوم الحياة وتنجح الزيجات
تحياتى ودعواتى لكل انسان ان يلتقى الجوهر النقى ويسعد بصفاء القلب ويقينا الله شر المظاهر الخادعة والقلوب الحقودة

د/عرفه 28 يناير، 2010 4:00 م  

موناليزا

انا قاصد ان العنوان يكون غريب
ههههههههههه

بالنسبة للتعليقات رجعتها للنظام القديم
فعلا صعب الواحد يرضى جميع الاطراف
وشكلى هرجع ديكتاتور وخلاص
هههههههههههه



نورتينا بزيارتك

د/عرفه 28 يناير، 2010 4:08 م  

نوارة
اهلا بيكى

واهلا بعودتك لمتابعة المدونة نورتينا

شكرا على الاطراء

والله انا اتفزعت اول ما شوفتها اساسا
وقعدت اصرخ لغاية لما مشينا على طول


واهلا بيكى دايما

د/عرفه 28 يناير، 2010 4:10 م  

المهاجر الى الله

اهلا بيك استاذ طارق
منورنا


بالنسبة لقصة سيدنا جليبيب
انا نوهت فى الموضوع يمكن حضرتك ما اخدش بالك
انى كاتب الموضوع بتصرف واختصار وانه مش ده نص الموضوع
وحرصت فقط على اقوال الرسول انها تكون كما قرئتها انا



وشكرا لمتابعتك ومنتظرينك دايما

د/عرفه 28 يناير، 2010 4:12 م  

well

اهلا بزيارتك للمدونة

وشكرا للدعاء الجميل
ربنا يكرمك

تحياتى

د/عرفه 28 يناير، 2010 4:13 م  

القدر وانا

شكرا لمرورك الجميل

كلامك مظبوط طبعا
وانا لسه شاهد على حاجة زى كده قريب جدا عند احد اقاربنا

تحياتى
ومنتظرين متابعتك دايما

جايدا العزيزي 28 يناير، 2010 4:53 م  

هههههههه


ايه الصياعه دى

باين عليك طول عمرك خلبوص



اكيد نسيت كل حاجه الا البنات


واكيد معاك دكتوراة فى المغزله


هههههههههههه


بجد الفكرة عجبتنى


وطرحك للموضوع راق لى


تحياتى

Dr Ibrahim 28 يناير، 2010 6:59 م  

ههههههههههه

فعلا والله
يا دكتور يعنى الوفتى البنات همهم ان العريس يكون بعضلات ووسيم وذات مال وجاه
ومش هيلاقوا أصلا
بس من الآخر محدش يعرف الخير فين..

احمد 28 يناير، 2010 7:01 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مدخل جميل لقصة جليبيب رضي الله عنه
اللهم صلى وسلم على نبينا محمد
بارك الله فيك أخي د. عرفة

عمر 28 يناير، 2010 7:01 م  

طبعا الجميل لازم يكتب موضوع جميل

ولا ايه يا محمد باشا

فعلا الموضوع جميل وصادق جدا

الجمال جمال الجوهر والروح وليس بالشكل إطلاقا وإن كان طبعا جمال الشكل من الأهمية بمكان لقبول الطرف الآخر

أنا بس كنت عاوز أضيف طرفة في نفس الموضوع أيضا

يحكى أن أحد الصالحين كان ذميم الشكل فلما تزوج من امرأة كانت هي غاية في الجمال وهو ذميم ، وعندما رأته قال لها لعلي قد عملت عملا صالحا فجازاني الله بامرأة جميلة
ولعلك عملت عمل سوء فجازاك الله بي فضحكا
ثم أتما زواجها بسعادة وهناء

وكما علمنا حبيبنا صلى الله عليه وسلم عند النظر في المرآة أن ندعو ( اللهم كما حسنت خَلقي ( بفتح الخاء ) حسن خُلُقي ( بضم الخاء واللام)

فجمال الخُلق هو الأساس
نسأل الله أن يرزقنا إياه

بالمناسبة انت واحشني جدا

حياتى نغم 28 يناير، 2010 7:11 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معنى جميل وتدوينه مفيده .

جزاك الله خيراً .

رغم تحفظى على الصوره والعنوان ولكن مدونتك يا دكتور اكتب فيها براحتك .

ريمان 28 يناير، 2010 7:46 م  

السلام عليكم

انا قرات قبل كده ترجمه سيدنا جليبيب وبجد هو صحابى جليل وسبحان الله رغما عن دمامه خلقته لكنه كان عند الله ليس بكاسد


شكرا ليك بجد وبجد شكرا على التوضيع الجميل اوى والهدف من المقدمه اللى انت قدمتها فى اول البوست

اميره الاسلام 29 يناير، 2010 1:49 م  

م شاء الله كلام جميل وهادف يادكتور
على فكره دى اول زياره ليا للمدونه
وفيه مثل كده بيقول ...ليس كل ما بيبرق ذهبا ...
يعنى !!!ممكن يناسب الموقف شويه ولا انتى رايك ايه؟؟؟؟؟

TIMMY !! 29 يناير، 2010 4:05 م  

بصراحة مش عارف أعلق أقول إيه يا محمد ,
كلامك عن النظر للجوهر و ليس للشكل كلام في الجون و الأمثلة اللي ضربتها بتقرب المعنى جدا ,

جزاك الله خيرا ..

norahaty 29 يناير، 2010 5:42 م  

ولكن وللأسف يادكتور عرفه
الناس يعاملونك اولاً بمردود
عيونهم ثم بعد ذلك وإذا تبقى
وقت لديهم يعاملونك بجــوهرك
المظهر خادع ولكنه خادع قوى ):

Sonnet 29 يناير، 2010 8:10 م  

السلام عليكم دكتور
هل لي أن أدعوك لقراءة و نشر هذه التدوينة الهامة؟
مع تحياتي
قال تقرير صادر عن منظمة الضمير لحقوق الإنسان المختصة بالمخاطرالبيئية والصحية الناجمة عن القصف والغزو
كشفت أن حوادث الأطفال الذين ولدوا مع تشوهات قد ارتفعت بشكل ملحوظ في قطاع غزة.
ماذا سنفعل؟

http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2010/01/blog-post_28.html

Sonnet 29 يناير، 2010 8:12 م  

االصواب أن تقول عندما كنت صايعا
خبر كان!

كلمات من نور 29 يناير، 2010 11:30 م  

صحيح كلامك نظرة ونظرة

وكتير مننا ظلم كتير بسبب نظرة اولى وحكم سريع أو قراءة بدون تركيز و إطلاق حكم على الكاتب ..ربي يعافينا من سوء الظن والحكم بجاهلية وجهل ...ربي يبارك فيك يا بني

كلمات من نور 30 يناير، 2010 12:05 ص  

سبحان الله ...وصلني الإيميل داه حالا:
*********************
قصتي مع صاحب الهمر
اعمل بأحد المستشفيات
بمدينة جدة
وقاربت فترة دوامي
على نهايتها
ابلغني المشرف أن شخصيه اقتصاديه تتعامل بمئات الملايين في الأسهم
قادم وعلي استقباله
وإكمال إجراءات دخوله
انتظرت عند بوابه المستشفى
راقبت من هناك سيارتي القديمة جداً وتذكرت خسائري الكبيرة وأقساطي المتعددة
وعندها وصل الهامر
ليكمل مأساتي
حيث حضر بسيارة
أعجز حتى في أحلام المساء أن أمتلك مثلها
يقودها سائق يرتدي ملابس أغلى من ثوب الدفة
الذي ارتديه
دخلت في دوامة التفكير
في الفارق
بين
حالي وحاله
مستواي ومستواه
( شكلي وشكله )
وقلتها بكل حرقه ومنظر سيارتي الرابضة كالبعير الأجرب يؤجج مشاعري
( هذي عيشة )
عموما سبقته إلى مكتبي
وحضر خلفي وكان يقوده السائق على كرسي متحرك
رأيت أن رجله اليمنى مبتورة من الفخذ
اهتزت مشاعري
وسألته!!
عندك مشكله في الرجل المبتورة !!

كلمات من نور 30 يناير، 2010 12:07 ص  

عندك مشكله في الرجل المبتورة !!
أجاب بلا
قلت
فلماذا حضرت ياسيدي !!
قال عندي موعد تنويم!!
قلت ولماذا !!
نظر الي وكتم صوته من البكاء
وأخفى دمعه حارة بغترته وقال
( ذبحتني الغرغرينا )
وموعدي هو من اجل
( بتر ) الرجل الثانية
عندها أنا الذي أخفيت وجهي وبكيت بكاءً حاراً
ليس على وضعه فحسب
بل لكفر النعمة الذي يصيب الإنسان
عند أدنى نقص في حاله
ننسى كل نعم المولى في لحظه ونستشيط غضباً
عند اقل خسارة
هل أصبح المؤشر ليس للأسهم فقط بل لقياس مدى إيماننا الذي يهبط مع هبوطه
تحسست قدماي وصحتي فوجدتها تساوى كل أموال و كل سيارات العالم
وهذا غيض من فيض
من نعم الله !!
فكيف بنا نحصر الرضا والغضب في مؤشر هبط اليوم وسيصعد غداً
هذا ماحدث لي بالفعل
قبل عدة سنوات

مش بمزاجى 30 يناير، 2010 12:48 ص  

شكرا لموضوعك يادكتور

بجد فكرة التعامل مع الناس بالشكل دى حاجة غيبة جداااااا


محدش يقدر ينكر ان شكل الانسان بيديك الانطباع الاول
لكن مينفعش اننا نتعامل تعامل كلى على اساس الشكل
لازم نطبعا منعطيش حكمنا النهائى الا بعد التعامل مع الانسان ده

وبجد الحكاية بتبقى مستفذة اكتار فى بعض الشباب لما بيروح يتقدم لعروسة مثلا
يسال الاول
هى شكلها حلو ؟؟؟؟
سؤال غبى وغريب

المفروض يسال
هى متدينة
هى عارفة ربنا

لكن بجد الحخكاية بقت فوق الحد


سؤالى بقا لحضرتك يادكتور

لو حضرتك هتتقدم لعروسة وفيها مواصفات جميلة جدا

لكن شكلها فعلا مش الى انت عاوزه او زى صاحبة بنت عمتك التانية هيكون رد فعلك ايه وبصراحة؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل ممكن فعلا تنهى الفكرة لان فعلا انطباعك عن شكل البنت مش الى انت عاوزه ؟؟؟؟

تأثير الفراشة 30 يناير، 2010 5:51 ص  

موضوع فى محله يا دكتور ، و بالفعل السطحية متواجدة بشكل كبير، إنما الحمد لله يوجد الكثير أيضا ممن يفكرون بموضوعية

و بجد لما الانسان يكون متواصل مع الله ، بيرى من أمامه بعين بصيرة الإيمان و فراسة المؤمن و بيحس باللى أمامه مهما كان مظهره عكس جوهره

ربنا يرزقنا جميعا نور بصيرة الإيمان و فراسة المؤمن بإذن الله

أحيى حضرتك على البوست الجميل و الهادف فى نفس الوقت

جزاك الله خيرا

Mohamed E.T 30 يناير، 2010 11:13 ص  

قصة كنت بقرأها من فترة بتتكلم عن الموضوع ده

تلاقى الجمال والقبح ذات يوم على شاطىء البحر.
فقال كلّ منهما للآخر: " هل لك أن تسبح؟ "

ثم خلعا ملابسهما ، وخاضافي البحر .

وبعد برهة عاد القبح إلى الشاطىء وارتدى ثياب الجمال ، ومضى في سبيله.

وجاء الجمال أيضاً من البحر ، ولم يجد لباسه ، وخجل كل الخجل أن يكون عارياً ، ولذلك لبس رداء القبح ، ومضى في سبيله.

ومنذ ذلك اليوم ، والرجال والنساء يخطئون كلّما تلاقوا في معرفة بعضهم البعض.

غير أن هنالك نفراً ممن يتفرّسون في وجه الجمال ، ويعرفونه رغم ثيابه.

وثمّة نفر يعرفون وجه القبح ، والثوب الذي يلبسه لايخفيه عن أعينهم.*/

و يُنسب لعلي ابن ابي طالب هذا البيت من الشعر
ليس الجمال بأثواب تزّيننا إنّ الجمال جمال العلم و الأدب

حقيقة ليس كل ما يلمع ذهبا و هناك مئات القصص تثبت النظرية دي ...اللهم اجعلنا ممن يتفرسون في الجمال و يعرفونه رغم ثيابه

بنجاواتى 30 يناير، 2010 6:01 م  

انت غيرت اسم الموضوع يا دكتور؟؟؟ هههههه

ربنا يكرمك يا عرفة يا رب وتبطل صياعة شوية ههههههه انا بهزر معاك بس مش اكتر

بجد يا عرفة ربنا يزيدك التزام ورجاحة عقل

د/عرفه 31 يناير، 2010 4:54 ص  

جايدا العزيزى

شكرا لزيارتك ومتابعتك

لأ ده انا كنت جبار وانا صغير

وان شاء الله هتكلم عن شوية حاجات كمان بعد كده


بس للاسف حاليا

محتاج كورسات لان الظاهر انا فقدت الموهبة ونسيتها
ومحتاج تعليم تانى
هههههههههههههه



وتحياتى ليكى

د/عرفه 31 يناير، 2010 4:56 ص  

دكتور ابراهيم

اوعى تكون مش وسيم ولا بعضلات

كده هتتاخر فى الجواز
هههههههههههههههه




يا دكترة
هما لاقيين عرسان من اساسه
هههههههههههههههه

د/عرفه 31 يناير، 2010 4:57 ص  

أحمد

شكرا لزيارتك اخى الكريم
وشكرا لإطرائك واسعدتنا زيارتك كتير

تحياتى

د/عرفه 31 يناير، 2010 4:59 ص  

عمر

والله انت واحشنى انت كمان يا عمور


وسعيد جدا بتعليقك وزيارتك

وان شاء الله اشوفك قريب


وقصة جميلة
ومشاركة بتعليق رائع

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:01 ص  

حياتى نغم

شكرا للزيارة الكريمة

وانا خلاص شيلت الصورة

وغيرت العنوان كمان


تحياتى ليكى

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:03 ص  

ريمان
أهلا بيكى

فعلا مكانة الانسان بقدره عند ربنا
مش بشكله ولا بمظهره


تحياتى ليكى

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:05 ص  

أميرة الإسلام

واضح انها اول زيارة

يارب دايما تتكرر


طبعا مشاركة حلوة
واضافة جميلة للموضوع

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:06 ص  

تيمى

ربنا يكرمك حبيبى


وتكفينا زيارتك للموضوع
بتنورنا دايما

تحياتى

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:13 ص  

دكتورة نور

فعلا المظهر خداع جدا

وممكن الواحد ينخدع بالمظهر بسهولة جدا جدا

حتى ان الرسول وهو اعظم البشر
عاتبه الله فى بن ام مكتوب لان الرسول اهتم بكبار القوم ولم يهتم بالصحابى الاعمى

فكان الرسول دائما يناديه
اهلا بمن عاتبنى فيه ربى


فممكن اى حد ينخدع بالمظهر
وربنا يرزقنا فراسة المؤمن

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:19 ص  

كلمات من نور

شكرا جدا لزيارتك
ورحك الطيبة واسلوبك العطوف


وشكرا للقصة الجميلة
التى أثرت الموضوع


تحياتى ليكى

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:21 ص  

دكتورة
sonnet

انا شوفت الموضوع وهو مهم فعلا


بالنسبة للعنوان انا غيرته كليا


وشكرا لزيارتك
ومنتظرين متابعتك دايما

تحياتى

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:31 ص  

مش بمزاجى

شكرا لزيارتك الاولى

واتمنى دوام المتابعة فى المستقبل ان شاء الله

وطبعا سؤال خبيث جدا منك ولكنه مهم
وشكلك ممكن تكونى صحفية كويس
ههههههههههههههههههههه



بالنسبة ليا
اولا صعب اوى اروح اتقدم لواحدة مشوفتهاش قبل كده
لازم اكون عارفها كويس قبل كده
ثانيا
اولا شىء طبعا لازم يكون التزامها الدينى واخلاقها

وبالنسبة للشكل
أظن انه مش عيب ابدا ان الجمال يكون فى خياراته بغرض عدم الالتفات لغيرها وان تملا عينه

وحديث الرسول واضح جدا
فى تحديد الخيارات الاربعة للزوجة
وكان اهمها الدين ولكن الجمال كان معاهم برضه

حتى انى سمعت شىء غريب ولكنه من مصدر ثقة
انه لو فيه امامين متفقين فى كل شىء السن والعلم وحفظ القرآن
فمن يتقدم على الآخر
يقال يتقدم من هو متزوج بزوجة أجمل لانه لن ينظر لغيرها

والله انا سمعت الكلام ده فعلا

عموما
الجمال نسبى
يعنى اللى انا شايفه جميل يمكن غيرى شايفه مش اوى
والعكس بالعكس

ولكن طبعا
من الغباء
ان يبحث الشاب عن الجمال فقط لانه لن يتزوج برواز أو صورة فقط

وعن نفسى لن ابحث عن الجمال الصارخ فقط احتاج الى القبول ناحيتها


اما بالنسبة لصديقة بنت عمتى
فبالطبع
لا
فانا لا أريد أن اكون سبب فى إفزاع صغار العيلة
ههههههههههههههههههههه



وعلى فكرة
صديقتها هذه تزوجت قبل بنت عمتى نفسها
وطبعا النصيب بإيد ربنا

د/عرفه 31 يناير، 2010 5:33 ص  

اكمل بكرة بقى لانى عايز انام فعلا


واحساس جميل

بمعاودة الرد على التعليقات
فعلا حاجة كويسة
ربنا يباركلى فى الوقت

علشان اعرف اعمل كده دايما

ايومي 31 يناير، 2010 9:21 ص  

موضوع فعلا مهم خصوصا في زمن الشكليات والمظاهر,
ربنا يكرمك يا دكتور الكلام مش محتاج اي اضافه,
بس ربنا يهدي والناس تتغير وتحاول تتطبق مش بس فالحين في الكلام وفي التطبيق في حياتهم حاجه تانيه.

شهد الكلمات 31 يناير، 2010 2:55 م  

مع الاسف الشديد في ناس كتير بتحكم علىالناس بمظهرها و ليس بجوهرها

طبعا الجمال بوابة بتقرب الناس للشخصية اللي وراها
بس في ناس ربنا حباها بشخصية رائعة و جمال اقل من جمال الشخصية
و طبعا دي بوابتها بتكون مقفولة دايما مع الناس اللي بتدور على المظهر
و ده في كل حاجة مش بس في الزواج زي ماذكرت في قصة الصحابي ده بتوصل ممكن للشغل و الصداقة و المعاملات اليومية و ممكن توصل لحد السخرية مش بس التجاهل

موضوع جميل جدا
تحياتي

عمرو جويلى 31 يناير، 2010 9:41 م  

د/ عرفة
السلام عليكم
أشكر لك حديثك الطيب عنى وتعليقك على ما كتبته فى مدونةالأخ الجزائرى معمر عيسانى فقد إتهمتنى بالآتى
واضح انه شىء من اتنين اما انه بيشارك التهريج الموجود فى تعليقات المدونينمن مجاملات لا قيمة لها فجة ساذجة ومجرد انه يشارك فى التعليق وخلاصواما انه مش مصرى من الاساسلانه مفيش مصريتمنى حقا خسارة بلده
وردى على إتهاماتك لى بالآتى
أولاً كان من الأجدر بك أن تعلق على تعليقى فى مدونتى
وليس فى مدونة آخرى حتى أرى كلامك وإتهاماتك لى أم أنت
تعمدت إهانتى من وراء ظهرى
ثانياً يا د/ عرفة أنا لا أشارك فى التهريج الموجود فى تعليقات المدونيين ولكن كل ما قلته كان عن قناعة شخصية وأسرد لك سبب قناعتى بذلك
سمحنا لأنفسنا بأن نحتفل بفوز أو نحزن لهزيمة مباراه مما أدى ذلك إلى إنشقاق بين دولتين عربيتين يربطنا دين واحد ولغة واحدة، فهذا هو السفه بعينه يا دكتور عرفة
أمن أجل لعبه يحدد مصائر الأمم ، ألم يستحق حصار مليون ونصف المليون مسلم الحزن أم نحن أصبحنا كالقشة التى تعوم على سطح الماء ، ألم تسمع يا أخى عن إنهيارات
فى جدران المسجد الأقصى ، أليس الأجدر بنا أن نحزن لهذا
أليس الأجدر بنا أن نحتفل ونشارك فى القمة الإفريقية المقامة الآن فى أديس أبابا أم نحتفل بقمة كروية كل الهدف منها هو إلهاء الناس عن قضايانا المصيرية

أما عن إتهامك لى بأننى غير مصرى
فمنذ متى يا أخى كانت لعبة كرة القدم هى المعيار الأساسى للإنتماء إلى بلد ما
أما عن مصريتى فأنا لن أتهمك بأنك شخصية سطحية لا تشعر بما تعانيه أمتنا من إنقسام وضعف وتناحر

وأنا أغلب موضوعاتى فى التاريخ وأنا أعرف جيداً أن الكثير من المدونيين لا يحبون التاريخ ولكنى إتخذت من التدوين رسالة ولا أنتظر تعليقات من أحد ودائماً أقول لنفسى يكفى أن يعرف شخص واحد ولو معلومة بسيطة
ولو وضعت التعليقات فى ذهنى لكتبت فى كل ماهو تافه
وأظنك تعرف أن كل ما هو تافه يحصل على تعليقات أكثر
وأخيراً
وأتمنى ألا أ كون قد أسأت إليك أو خاننى أى تعبير وسأسامحك
لأنك فى مقام أخى الصغير
خالص تقديرى

محمد سعد القويري 1 فبراير، 2010 9:35 ص  

الأخ الفاضل :: د/عرفه ::
صباخ الخيرات والمسرات

وبعد

لا أدري أخي عرفه .. لكنني شككت بأني قرأت لك هذا الموضوع من قبل .. فلا أدري هل هذا الظن صحيح أم لا ؟؟

بالنسبة للموضوع مية مية ..

ومبروك عليكم .. الكأس والبطولة


دمت ود

د/عرفه 4 فبراير، 2010 6:18 ص  

تأثير الفراشة
دكتورة نهى

اهلا بحضرتك
فعلا

فراسة المؤمن شىء مذكور فى السنة
وافضل مثال له كان سيدنا عثمان

تحياتى ليكى دكتورة

د/عرفه 4 فبراير، 2010 6:19 ص  

دكتور محمد

اهلا بحضرتك يا دكتور ويارب الامور تكون ماشية معاك تمام

وشكرا على الاضافة القيمة والإثراء القيم للموضوع

وتحياتى ليك

د/عرفه 4 فبراير، 2010 6:20 ص  

بنجا

ازيك يا دكترة

غيرت العنوان وفقا لما يطلبه الجمهور
هههههههههه


وبالنسبة للصياعة
انت عارف انا صايع قديم
ههههههههههههه

د/عرفه 4 فبراير، 2010 6:29 ص  

أيومى
اهلا بيكى وشكرا للزيارة والاطراء على الموضوع



وبالنسبة للتطبيق اكيد بيكون الجزء الاصعب
ويارب يرزق الجميع الاخلاص

د/عرفه 4 فبراير، 2010 6:31 ص  

شهد الكلمات اهلا بزيارتك الاولى ويارب تتكرر

فعلا وعن تجربة اللى بيدور على الشكل بس صعب يكمل
ومش بيسنمر

لان الواحد مش هيتعامل مع منظر او برواز
ده كيان متكامل ومربى للابناء


تحياتى

د/عرفه 4 فبراير، 2010 6:32 ص  

عمرو الجويلى

اهلا بيك يا عمرو

وانا رديت عليك عندك فى المدونة


تحياتى

د/عرفه 4 فبراير، 2010 6:34 ص  

محمد القويرى

اهلا بيك حبيبى

هو فعلا الموضوع انا كتبه قبل كده من زمان بس عندى على الجهاز بس واول مرة انشره على المدونة

يمكن اتكلمت عن بنت عمتى برضه بس واحدة تانية وموضوع مختلف


والله يبارك فيك

عقبالك متاخدوا بطولة وتهيصوا زينا فى الشارع كده
هههههههههههههههه

الصقر الجرئ 5 فبراير، 2010 1:44 ص  

جزاك الله خيرا ....موضوع هايل .


...تحياتي :))

همس 6 فبراير، 2010 11:09 م  

حتى الاطفال ياربى بيميزوا دى بقت مشكله بس كويس انك لفت انتبهانا عشان نلعب على جذب انتباه الاطفال

فشكووول 11 فبراير، 2010 11:01 م  

ايه يا دكتور
انت كنت بادئ الموضوع كويس وظريف وخفيف
ايه اللى خلاك تقلب تانى وتدخل فى الجد قوى
قليل من الترويح الحلال يجدد النفوس ويجدد الزهن

انت بتتكلم عن ترشيحات ايه؟

فشكووول 11 فبراير، 2010 11:03 م  

ايه يا دكتور
انت كنت بادئ الموضوع كويس وظريف وخفيف
ايه اللى خلاك تقلب تانى وتدخل فى الجد قوى
قليل من الترويح الحلال يجدد النفوس ويجدد الزهن

انت بتتكلم عن ترشيحات ايه؟

سمو الامير 12 فبراير، 2010 1:19 م  

المقدمة لفتت نظري وافتكرتك هاتتكلم عن حاجة تانية بس ما شاء الله عليك عرفت تتحكم كويس في الامثلة اللى جبتها عشان توصل الفكرة ببراعة

تقبل تحياتي

إرسال تعليق