لعلنا نلتقى


دايما بعتقد إنه ممكن تكون فيه علاقات بين الناس خلاف تلك المتعارف عليها من تحادث وتخاطب وتعامل بدليل إنك ممكن تنجذب لإنسان دون أن تنحدث معه مطلقا ويجول بخاطرك دائما محادثته والتعرف عليه
ومن الممكن كذلك أن تتعامل مع إنسان لمرة واحدة فقط ويكون نفسك أن لو يكون من المقربين إليك وتتعامل معه دائم
هذا هو ما أريد أن أتحدث عنه اليوم

إنسان لم أتحدث معه سوى مرة واحدة
فى البداية كان تجمعنا فى ملاعب لكرة القدم فى مكان قريب بالمحلة العدد ضخم وشباب من أعمار متقاربة من أماكن مختلفة تماما بعد اللعب إتفقنا على ميعاد نتقابل فيه وكان معاناواحد آخر

كنت تقريبا فى بداية الثانوية العامة ولكنه كان يكبرنا بعشر سنوات كاملة أما ثالثنا فكان مثلى فى الثانوية وصرنا أصدقاء مقربين فيما بعد وكنا معا من أوائل المدرسة ولكنه دخل طب المنصورة وذهبت أنا إلى طنطا
نرجع للحديث عن هذا الشاب الذى يكبرنا فكان من سكان إحدى القرى بجوار المحلة وكان يعمل أعمال حرة كان لقائنا فى مكان هادىء جدا فى المحلة وكان معنا (لب وسودانى) كان الحديث شيق جدا وممتع للغاية وشعرت معه براحة عجيبة جدا
ولكنى لاحظت شىء غريب بعض الشىء

كنت أنا وصاحبى نتناول اللب والسودانى ونلقى بالباقى على الأرض فقد كنا نجلس على أرض نجيلة وكان المكان شبه مظلم أى أن تلك البقايا لن تترك أثرا على الأرض بينما هو فلا ظل محتفظا بالبقايا فى يده طوال فترة لقائنا وأنا فى غاية الإندهاش من عمله هذا وبعد اللقاء سيرنا لنبحث مكان لنلقى بتلك البقايا لم نجد إلا بعد حوالى نصف ساعة
برغم ما كان فى حوارنا من إستفادات إلا إنى تأثرت كثيرا بموقفه هذا
ومن يومها لم ألقى بورقة واحدة فى الشارع بل أظل أحتفظ بها فى شنطتى إلا أن أجد المكان المناسب لذلك
وهنا تذكرت المقولة القائلة
(عمل رجل فى ألف رجل خير من قول ألف رجل لرجل)
ولذلك إن لم تكن قادرا على الوعظ والخطابة فيكفى سلوكك المثالى وحده فى أن يؤثر على الآخرين
ولكن
وللأسف لم ألتقى بهذا الإنسان الجميل سوى تلك المرة فقط وبالفعل أتمنى أن لو نلتقى مرة أخرى فإن لم يكن لقائنا فى الدنيا ففى الأخرة إن شاء الله
كنت ناوى أتحدث عن لقاء أخر لإنسان أخر ولكن يبدو أن الوقت ضيق بعض الشىء
فنسألكم الدعاء

34 رأيك يهمنا:

عالم حبيب 5 أكتوبر، 2009 10:03 ص  

سبحان الله

يقولون ان الارواح تلتقي .. واسأل الله الكريم أن يجمعك به مع الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم في الفردوس يارب

ايومي 5 أكتوبر، 2009 10:53 ص  

بالتأكيد إنه عند أول لقاء بين اثنين من البشر,
يترك كلاها أثرا وانطباعا ذهنيا لدى الآخر وحتى إن لم يقدر لهما اللقاء فيما بعد,
ذلك الانطباع والأثر الأولي صعب التغيير,فحتى إن تغيرت الشخصيات فيما بعد,يظل الإنطباع الأولي يتحرك داخلنا ويكاد يسيطر على مشاعرنا تجاه الآخر,
فلكم هو جميل أن نكون ما خلفناه وراءنا من أثر وانطباع هو أثر حسن جيد,
جمعنا الله ومن نحب تحت عرشه الكريم,
نسألكم كثير الدعاء ودوامه.

آيوشة 5 أكتوبر، 2009 12:03 م  

فعلا ممكن يمر فى حياتنا شخصيات لمجرد لحضات لكن بنسيب اثر جوانا عميق جدا وممكن نعيش سنين طويلة مع شخصيات مش نستفيد منها بكلمة
المسلم سلوكه يدل عليه مش مجرد اقوال ربنا يكرمك ويكرمه باذن الله ويرزقكم الجنة اللهم امين يارب العالمين

طارق سليم 5 أكتوبر، 2009 12:23 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
قديما قالوا الانطباع الاول هو الانطباع السائد :
وبالنسبة الى سلوك هذا الاخ الكريم فتلك هى اخلاق المسلمين التى علمنا ايها رسولنا الحبيب .

مجرد مدونة 5 أكتوبر، 2009 12:56 م  

والله كلام زى الفل
تصدق ان الكلام ده حصل لى بردو بس فى موقف تانى وكنت فى تانية اعدادى تقريبا :)
وكان هو بقى اصغر منى بسنة وكان كل ما يحب يرمى حاجة يحطها فى كيس كده ويحط الكيس فى شنطته لحد ما يروح .. استفدت منه الحكاية دى بصراحة وبغض النظر عن ان دى حاجة مش حرام يعنى لو رميت الورقة على الارض بس تخيلت لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم مكانى كان معقولة يعنى هيرميها على الارض وهو المعروف بحسن الخلق؟؟ فإذا كان الامر كذلك فقد قال الله عز وجل {لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة}
بجد موضوعك جميل وبتوحشنا يا ريت تكتر من الامثلة الجميلة دى ربنا يبارك فيك

تأثير الفراشة 5 أكتوبر، 2009 1:30 م  

فعلا الارواح جنود مجندة

و كلام حضرتك سليم جدا، فالفعل الصادق أقوى تأثيرا من الكلمات الرنانة

رزقنا الله و اياكم الاخلاص فى القول و العمل

جميلة جدا جدا فكرة حضرتك، ربنا يكرمك
جزاك الله خيرا

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ 5 أكتوبر، 2009 3:31 م  

ازززيك والله ليك وحشة

يارب تكون بالف خير

معلش شكلي انا المقصرة معك

وفعلا بتحصلي دايما اني بشوف ناس بحس انهم قريبين على قلبي حتى لو قابلتهم مرة واحدة بس

وببقى نفسي افضل معاهم واصاحبهم العمر كله

وانا زي صاحبك دا مستحيييييييييييل ارمي حاجة عالارض او في اي مكان مهما حصل باحط اي حاجة في كيس واحطه بشنطتي ولما ارجع البيت ارميه في السلة وبضايق جدا لما الاقي حد بيرمي حاجة عالارض
تصور لو كل واحد منا عمل كدا هتلاقي النظافة بكل مكان ربنا يهدي

باحييييك عالبوست المميز

دمت بالف خير

اللؤلؤة 5 أكتوبر، 2009 3:50 م  

السلام عليكم
كلام رائع
وأنا أتفق معك فى أن
الارواح جنود مجندة
وفقك الله لما يحب ويرضى
دام قلمك
ودمت بكل الخير

ريمان 5 أكتوبر، 2009 4:22 م  

السلام عليكم


فعلا كلامك صح

والدليل الموقف اللى انت حكيتلنا عليه


ويا رب يا رب تلتقى بيه قريب باذن الله

mohamed ghalia 5 أكتوبر، 2009 4:27 م  

علنا نلتقى

طوبه فضه وطوبه دهب 5 أكتوبر، 2009 5:19 م  

ربنا يكرمه يارب على عمله الجميل هى دى الصدقه الجاريه اللى بتنفع صاحبها فى حياته وايضا بعد مماته

mimi 5 أكتوبر، 2009 5:21 م  

انا قلت الكلام ده قبل كده ... وحبيت أعمل حملة أسمها "هبدأ بنفسي ..."

كلامك شجعني أتحمس أكتر لها

ربنا يكرمك ويدخلك الجنة مع صاحبك وتحت عرش الرحمن تستظلان

تحياتي

iBRAHiM sAllAM 5 أكتوبر، 2009 5:35 م  

فعلا يا محمد فيه ناس بتأثر فينا بتصرفاتها من غير ما تنطق و لا كلمة ,

و المسلمين اللي فتحوا الشرق الأقصى كانوا تجار , معاملتهم للناس هي اللي خلت الناس يدخلوا في الإسلام ,

فعلا زي ما انت قلت :
(عمل رجل فى ألف رجل خير من قول ألف رجل لرجل)

جزاك الله خيرا ,
و ربنا يجمعك بكل إنسان طيب .

موناليزا 5 أكتوبر، 2009 6:38 م  

عجبتنى المقولة دى جدا
(عمل رجل فى ألف رجل خير من قول ألف رجل لرجل)
ربنا يجمعكم على خير وتلتقى به قريبا

norahaty 5 أكتوبر، 2009 7:40 م  

ربنا سبحانه وتعالى
قادر على أن يجمعك
بصديقك هذا على خير
وفعلاً فربما عمل بسيط
يترك فى النفس والسلوك
عظيم الاثر ويغير سلوك
إنسان اخر لو (حاضرته)
مئة ساعة ما تغير.

المجاهد الصغير 5 أكتوبر، 2009 7:53 م  

السلام عليكم
جعلكم الله من المتحابين فى الله ويظلكم الله فى ظله ان شاء الله
........................
القرضاوي يدعو لجعل الجمعة القادم "يوم غضب" لنصرة الأقصى
ياريت نكون يد واحده ونشارك
التفاصيل "موقع امل الامه"................................

بحر الإبداع 5 أكتوبر، 2009 10:08 م  

السلام عليكمـ

أخي الحبيب د.عرفة:

جميلة أخوتنا في الله حين نجتمع على طاعه الله تعالى ، ويا أسفاً على كثير من شباب وبنات المسلمين تجمعهم المعاصي فهم غارقون فيها يحسبون أنهم بمتعتهم بشبابهم يتذوقون حلاوة الروح وحلاوة الصحة ، فإنما حلاوة الإيمان في أخ لك في الله يحبك وتحبه في الله .

جمعنا واياك ومن تحب في أعلى عليين مع حبيب القلوب محمد صلى الله عليه وسلم.

دمت بود

riham attya 5 أكتوبر، 2009 11:58 م  

د/عرفة

اعجبتنى كثيرا تلك القصة

ولكن أتدرى ليس الجميع مثلك

كنت فى موقف شبيه بموقف صاحبك

وارتفعت القهقهات سخرية منى

وبهذا الوقت لا استطيع عمل شىء سوى الصمت

حقا كنت عاجزة ان أوضح ما اقوم به من صواب

ولكنى لم اجد سوى الاستهزاء بالفعل

جزاك الله الف الف خير
وجعله فى ميزان حسناتك

Darsh Basha 6 أكتوبر، 2009 2:11 ص  

الناس للى زى دى بقت قليلة اوى
وسبحان الله ..يعنى يمكن الراجل دة ربنا بعتة ليك علشان تقعد معاة شوية صغيرين بس ..لكن تتعلم منة حاجة كويسة جدا ..تفيدك فى حياتك ..بل وممكن تفيد ناس تانية كتير

TIMMY !! 6 أكتوبر، 2009 1:45 م  

ربنا يجمع ما بينكم و بين كل إنسان صالح إن شاء الله في الخير ,

و فعلا عمل رجل في ألف رجل خير من قول ألف رجل في رجل ,

جزاك الله خيرا يا محمد ,

و ربنا يوفقك في امتحاناتك .

NilE_QueeN 6 أكتوبر، 2009 8:22 م  

انا بردوا احب النضافه واحب الناس النضيفه

تصدق اول يوم ليا ف الجامعه كنت بتمشي واشوف زمايلي و وقفت قدام كلية طب استني واحده كانت ماشيه معايا على ما تسلم على واحده صاحبتها ف طب

وانا واقفه شوفت ولد واقف على السلم و بيحدف علبة عصير فاضيه ف الباسكت بس مجاتش ف الباسكت وجات على الارض لقيته مشي حسيت انه انسان يستحق الواحد يكرهه بس لقيته لف و نزل جاب العلبه من على الارض و حطها ف الباسكت ساعتها كبر ف نظرى اوى وحسيت انه انسان نضيف و محترم

انا كمان لو ملقتش باسكت بعين الحاجه معايا اللى عايزه ارميه

و احب الفت نظرك لحاجه كمان
زي ما رمي الزباله على الارض وحش كمان قطع الورد وحش انا بقالى سنين مقطعتش ورده

well 7 أكتوبر، 2009 3:50 ص  

بجد الانسان ده محترم
...تحياتى لتلك الصداقة

fnoonh 7 أكتوبر، 2009 10:21 م  

الارواح جنود مجندة وفيه فعلا ناس من محادثة وحده معاهم بترتاح جدا ليهم وبتتمنى تدوم معرفتك بيهم
والله جزاه الله خير
فعلا عمل الخير مش بيتدفن ابدا يعني انت اتاثرت بيه ومن ساعتها مابترميش حاجة شوف كام واحد قرا الموضوع دلوقتي ممكن يتاثر بردو بالحكاية والسبب كله بفضل ربنا ثم موقفه اللي عمله حقيقي صديق كويس ويارب يجمعك بيه تاني
تقبل خالص احترامي

حياتى نغم 8 أكتوبر، 2009 12:22 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تدوينه جميله بتتكلم عن شخصيه نحسبها صالحه ولا نزكيها على الله جمعكم الله على الخير وبارك الله فى الصالحين من المسلمين وأكثر منهم آمين .

كلمات من نور 8 أكتوبر، 2009 5:23 ص  

سبحان ربي العظيم فعلا الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف

ربي يجعل دائما صحبتك صحبة صالحة...أنا عندي طلب صغنون بس وهو سؤال يعني مش طلب؟ انت شفت الملائكة قبل كده؟؟ مش حاتكلم في تحريم الصور بس الملائكة مخلوقات نورانيه لم نراها من قبل يبقى الأحسن ضع صورة غيرها ولا تغضب من نصييتي أرجوك ...بارك الله فيك

احمد 8 أكتوبر، 2009 8:10 ص  

أخي د. عرفة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يتركون أثر عظيم وجميل .. ويمضون سريعاً
تاركين فينا صدقة جارية لهم

حتى تشرق الشمس 8 أكتوبر، 2009 11:03 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ما شاء الله على هذا الرجل
فمازال يأخذ الاجر كلما تذكرت حضرتك لما علمك اياة دون ان ينتطق ببنت شفهه
سبحان الله
جعل الله هذا فى ميزان حسناتة
وزادك الله واياة من تقاتة وورعة
دمت بالف خير

أديب درويش 8 أكتوبر، 2009 11:22 ص  

السلام عليكم
موضوع جميل
وبالفعل
( عمل رجل فى الف رجل خير من كلام ألأف رجل فى رجل )
تحياتى لك ولمن يملئون حياتنا سعادة وإيمان

محمد سعد القويري 10 أكتوبر، 2009 9:41 ص  

الأخ الفاضل : د/عرفه ::
سبحان الله
وما زالت المواقف تدلل
على أن القدوة العملية لها مفعولها العجيب
تفوق الخطب المملينة الرنانة ..
هذا أمر
أمر آخر
سبحان الله بعض المواقف البسيطة قد تغير رأيك تجاه شخصية رجل بأكمله - لا أتحدث عن هذا الموقف فقط -
فلذلك نرى المدرسة المحمدية
تعلمنا ( لا تحرن من المعوف شيئًا )
وكذلك تعلمنا الحكمة الإلهية
( ومن يعمل مثقال ذرة خيرًا يره )
أجمل وأعذب تحية لك

mimi 12 أكتوبر، 2009 10:51 م  

مفيش جدبد؟ ليه ؟
الدراسة ؟

ربنا معاك يارب

shoshooo 14 أكتوبر، 2009 2:02 ص  

السلام عليكم ورحمه الله
فعلا الانطباعات الاولى تدوم دايما الناس بتتفهم شخصيتها من تصرفاتها وطريقه كلامها
ويارب يجمعك بصاحبك على خير انشاء الله علشان تتعلم وتستقيد منه كمان وكمان

إسراء توكل مسعود 16 أكتوبر، 2009 10:17 م  

"هو كالغيث أينما حل نفع"
جمعك الله به قريباً إن شاء الله

***

"اكتمال الصورة " التدوينة الجديدة في بلاوطن .. تسرنا مشاركتكم

رابطة هويتي اسلامية 17 أكتوبر، 2009 5:41 م  

فى إطار حملة مدونتى عنوانى تستضيف رابطة هويتى إسلامية المدون محمد غالية صاحب مدونة هل تبحث عن السعادة

فى نقاش عام وحوار مفتوح حول موضوع الحملة .

والدعوة مفتوحة للجميع للمشاركة معنا فى النقاش من أجل الإفادة والإستفادة

نتمني منكم مشاركتنا من أجل تدوين أفضل

تحياتنا

أسرة رابطة هويتي إسلامية

خوخه 19 أكتوبر، 2009 12:44 م  

دكتور عرفه دي اول مره ازور فيها مونتك وان شاء الله ليست الاخيره
بجد عجبني جدا اسلوبك ف القصه
وحلو اوي
وفعلا كتيرا ما نشعر ان الذي امامنا شخص وسوف يمر وتمر معه الايام ولكن قد نستفيد منه
وقد يغير موقف بسيط حياة شخص ككل وتغيره تماما
تحياتي لك

إرسال تعليق