ذكرى ولكنها مستمرة

نسترجع الذكريات ونرجع بالذاكرة لسنة فاتت
ده موضوع كتبته فى نفس التوقيت ده بس من سنة بالظبط

الناس فى الايام الاخيره بتسال دايما احنا ممكن نعمل ايه لغزه ؟؟؟؟؟؟
وطبعا شوفت كل الكلام اللى اتكتب فى الموضوع ده
معظم الكلام كان منحصر فى الدعاء والمقاطعه والتبرع
طبعا الحاجات دى مهمه بس اغلب الناس سمعت الكلام ده كتير قبل كده
ونفسها تعمل حاجه جديده؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وانا فى رأيى ان الموضوع ده يعتبر من أهم الادوار اللى الواحد مفروض يقوم بيها
هخرج من الموضوع شويه وهكلمكم فى شويه حاجات
مره من المرات إحتجزوا بعض كهنة الصين فى غرف تحت الصفر الكهنه خرجوا من الغرفه بيتصببوا عرق
طيب ليه؟؟؟
سيدنا عمر فى إحدى المرات لما سمع بعض ايات النارأصابته الحمى ولازم الفراش فترة من الزمن
عده ايام
طيب ليه؟؟؟؟؟؟؟
واحد صاحبى بيحكيلى وهو بيشوف سباق المارثون فى دوره الالعاب الاوليمبيه كان بيوصل لدرجه انه ينهج ويعرق اثناء المشاهده فقط فى التلفزيون
طيب ليه؟؟؟؟
فى القصص اللى فاتت باختلافها مشتركه فى حاجه واحده ان عقل كل واحد منهم انفصل عن الواقع اللى هو عايش فيه وراح يعيش فى واقع تانى مختلف تفاعل معاه أكنه موجود فيه بالضبط
وده اللى انا اقصده اذا كنا مش عارفين نجاهد بس نفسنا نجاهد يبقى خلاص نعيش حياه المجاهدين
نحاول نوصل بمستوى ايمانا لأعلى درجه ممكنه حتى علشان لو دعينا ربنا يبقى عندنا امل ان ربنا يستجيب
عايز مستوى الادرنالين يوصل فى دمنا الى نفس النسبه اللى هو موجود فيها فى دم المجاهدين فى أرض المعركه
طيب فى ناس مش عارفه توصل للدرجه دى من المعايشه يبقى تحط الموضوع فى دماغها ويكون مستحوذ على عقلها تماما وتحدث بيه نفسها على طول وهتوصل للدرجه اللى انا بقصدها من المعايشه
علشان حتى لما ربنا يسالنا يوم القيامه نقدر نقوله حاجه وربنا يبقى يحاسب اللى مانعين أجسادنا عن الجهاد
بس عمرهم مهيقدروا يمنعوا عقولنا عن ده
ثانيا عايز اوضح امر مهم ان الصراع بين الخير والشر ده صراع ابدى
ودايما ان شاء الله الخير بينتصر يعنى نصر ربنا ان شاء الله قادم
بس امتى؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الله اعلم
ربنا سبحانه وتعالى بيقول
وان تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا امثالكم
فيارب اجعلنا أهلا لنصرةالاسلام والمسلمين
يارب استعملنا ولا تستبدلنا

يارب ارزقنا الاخلاص فى القول والعمل
آآآآآآآآآآآآآآآآمين

الموضوع ده لما كتبته كانت لسه المدونة مش موجودة فمش كتير كانوا شافوا الموضوع
وأحداث غزة كانت سبب رئيسى فى إنى أعمل المدونة علشان كده بعدها على طول عملت المدونة
وكان أول موضوع فيها
مصر من غير هدوم
وبعد سنة بالتمام والكمال شكل مصر مش ناوية تلبس لسه
بعد اللى بتعمله ده من بناء لجدار فولاز على حدودها مع غزة وكمان تقف فى طريق قافلة شريان الحياة وتعترض طريقها فى حين إن قصر الرياسة مفتوح لإستقبال قيادات اليهود كل يوم
إعادة نشر الموضوع مناسب أوى علشان نفتكر
إن غزة لن تموت وموضوعها مستمر معانا على طول ولازم نعايش معاه
وكمان مناسب لىّ جدا علشان مش فاضى أكتب حاجة جديدة

38 رأيك يهمنا:

أم مالك 30 ديسمبر 2009 2:45 ص  

شكلى كده اول تعليق
ازيك يادكتور عامل ايه
مشقادرة اقول غير حسبنا الله ونعم الوكيل

وجمبل فكرة اننا نعيش مع موضوع الجهاد بالطريقة ديه
لكل ظلم نهاية
عاوزاك تطمنى على مصطفى بنجاواتى يامحمد
علشان قلقانة عليه وارسلت له ايميل ولم يرد
وياترى الامتحانات لسة شغالة
ربنا معاكم ياابنى بس ضرورى تطمنى عليك كمان فى الامتحانات

الشجرة الأم 30 ديسمبر 2009 2:47 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

تحية لك أخي العزيز د. علافة وأنا عارفة إنه كلامك بيوجع أوي لأن الجرح عميق جدا ومازال يأن وينزف ولا حياة لمن تنادي .. لكن ليس باليد حيلة إلا الواحد القهار فهو قادر بلمح البصر أن يبدل من حال إلى حال.

أما القصتين والمفارقتين بينهما كبيرة جدا ولا مجال للمقارنة بين سيدنا عمر بن الخطاب وبين واحد يعرق ليس في سبيل الله!!

تقبل مروري وقد اقترب الوعد الحق بإذن الله فلا تحزن أخي في الله.

norahaty 30 ديسمبر 2009 3:21 ص  

الواحد مكسوف والله من
شكله ومن أن كل اللى
بيعمله هو الصعبنة
والحسبنه على الشر
واعوانه لكن
الدعاء فضله
كبير وأحنا
حنستمر
فى الدعاء لهم
أن ربنا سبحانه وتعالى
سينصرهم ولو بعد حين.آمين.

محمد سعد القويري 30 ديسمبر 2009 7:15 ص  

أخي د.عرفه
صباحك ورد وحب وطاعة
أعجبتني أحرفك وكلماتك ..
فهي باختصار تدعو إلى الإيجابية .. وأن نكون أرقامًا لا أصفارًا ..
أعانك الله يا صاحبي

إبن الإيمان 30 ديسمبر 2009 7:19 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

ألأخ الدكتور عرفه المحترم:

بارك الله فيك وجزاك خيرا

واضح أنك من الكثيرين الذين يحملون هم هذه الامه المظلومه فجزيت خيرا وجعله الله في ميزان حسناتك

بالفعل اقل الجهاد هو بالكلمه
وربما تكون كلمه أمضى من السيف..

أدعوك للمشاركه في مدونة أرض الايمان التي تعنى ايضا بالجهاد ضد كل من يهاجم الاسلام والمسلمين وبالخصوص الكفره الجدد (الملاحده)

وسيكون شرفا لنا أن نرى آثار قلمك وكلمتك هناك ايها الدكتور الهمام المقدام

وتقبل تحياتي
ودمت بخير

والسلام عليكم

أخوك

إبن الايمان

إبن الإيمان 30 ديسمبر 2009 7:23 ص  

أخي الدكتور

هذا هو رابط أرض الإيمان

أرض الإيمان

وتقبل تحياتي

غير معرف 30 ديسمبر 2009 8:00 ص  

السلام عليكم
تتعرف مدونتك اول مدونة اعرف اعلق فيها ولو بغير معروف
لاني معدتش اعرف اعلق عند حد خالص
المهم
بجد احييك على كتاباتك دي رائعةوبوست مصر من غير هدوم
هي بجد شالت عن نفسها وبارادتها كل كرامة
مش كفاية الي بيحصل ايام احرب
ولا الحصار الي بعد كده
وجاية تقفل المنفذ الوحيد
والحق كمان عالشعب
فين الناس الي خرجت ايام المباريات
وفين الاسطول الاعلامي
الي كان يحارب الجزائر
يعني التقارير الاخبارية الي جاية من مصر
عن مين
عن الفرنسيين الي عاملين مظاهرات
ولا هو شكلو اصلا مفيش ادرينالين
معلشي الواحد بيتكلم من قهرو
تحياتي
وربنا يعينك على الامتحانات
وخلاص معلشي
انا قلبت الغياب لحضور
تحياتي
سما

ابن الإخوان والأزهر 30 ديسمبر 2009 8:55 ص  

أسأل الله أن يعيننا

و أن نستطيع الضغط على كامنا

career consultant 30 ديسمبر 2009 9:13 ص  

السلام عليكم ورحمة اللهوبركاته
الدكتور المحترم
د.عرفه بعد التحية
موضوع الكهنة الذين حرجوا وهم يتصببون عرقا يذكرنى بقصة لدى فى لا تذهب بعيداً
عن احد العمال الذى يعملون فى ثلاجات الخضار والفاكهة ذات الحجم الكبير هذا العامل بعد الانتهاء من دوامه خرج وهو زملاؤه من الثلاجه ولكنه نسى شيئا ما بداخلها فعاد ليأخذه وعند خروجه وجد الباب مغلقاً ،فلم يستطع الخروج وكان هذا الكلام ليلاً
فى صباح اليوم الثانى وعند خول زملاؤه للثلاجه وجدوه زميلهم ميتاً وبجواره بضعه اوراق وقلم ،عندما شرعو فى قرائتها وجدو ان زميلهم اخذ يون ملاحظاته ،وجدت باب الثلاجه مغلقا ..حاولت فتحه كثيراً ولكن يبدو انه لا فائده
الساعه العاشرة مساءاً ..... حاولت الكطرق على الباب كثيراً ولكن يبدو انه لا احد سيسمعنى ،اشعر بالبرد يصل لكل أطرافى
الساعه الثانية عشره منتصف الليل ..البرد وصل لك اجزاء جسدى أشعر بقلبى يتوقف من البرد
الساعه الواحده ليلاً ... الآن تجمدت كل اطرافى واعتقد ان هذه الكلمة التى اككتبها ستكون الاخيرة ... وبالفعل مات هذا العامل .. الغريب أنه لم يمت من شدة البرد ... لأن الثلاجة كانت مفصولة عن الكهرباء طوال الليل ولكنه من الوهم وهذا ما يحدث مع حكام المسلمين والعرب وكذللك مع ضعافالنفوس وقصار الهمم
يموتون من الوهم
الجبناء يموتون الاف المرات يوميا
الشجعان يموتون مرة واحدة وموته كريمة
فدع المرتعشين يموتون من برد ثلاجة الوهم ودع اهل غزة يتصببون عرقاً من البرد والله معهم وهو حسيبهم

لا تذهب بعيداً
www.dontgofar.blogspot.com
قصص رمزية تساعدك على تغيير الكون

lostlove 30 ديسمبر 2009 10:36 ص  

تحياتي
هما فعلا منعو اننا روح بجسدنا
بس عمرهم ما هيمنعو عقلنا يفكر في فلسطين
ولا قلبنا يدعي ليها
ربنا ينصرهم يارب
تحياتي
اتمني التوفيق

ريمان 30 ديسمبر 2009 11:43 ص  

حسبنا الله ونعم الوكيل
من بعد مووضع الجدار ده ومصر بقى موقفها زى الزفت وبقى شكلنا وحش جدا
بس احنا مالناش اى ذنب ومالناش دخل فى اللى حصل ده لانى محبش حد يتهم الشعب المصرى بانه خاين وعميل لليهود

احنا مش كده
احنا بجد حاسيين بالعجز فى الظروف اللى بتحصل دى
بجد الواحد عاجز تجاه قضيه غزه
ومستغربين من اللى بيحصل ده وموقف مصر الضعيف بين الامم
ربنا ينصر اهل غزه واسال الله ان نحتفل قريبا بالنصر وان يرزقنا ويمن عليا بصلاه فى مسجده الاقصى
امين يا رب

بحر الإبداع 30 ديسمبر 2009 1:25 م  

السلام عليكمـ

أخي الحبيب د.عرفة

مرت ذكرى الحرب كغيرها من الحروب والمجازر التي عاشها الفلسطيني على مر الزمن ، ونحن عندنا اليقين التام أن حرب غـزة لن تكون الوحيدة ، سيتبعها حرب ثانية إن لم يتحرك من يشهدون لا اله إلا الله وأن محمد رسول الله.!

يقاتلنا العدو .. ويقاتلنا الصديق
ففي هذا الوقت من ذكرى الحرب على غزة تعلن مصر حربها على غزة بشكل آخر .

دمت بخير

mimi 30 ديسمبر 2009 8:19 م  

كلامك منطقي وطريقة سردك فيها راحة ومنطقية

دمت لنا بأفكارك الذكية
وربنا يتقبل النصيحة منك في ميزان حسناتك
وغزة في الذاكرة والقلوب للأبد

دمت بكل ود
عام سعيد

حلم بيعافر 31 ديسمبر 2009 1:19 ص  

والله يادكتور الواحد ضميره بجد تاعبه
وحاسس ان عليه دين
بس مش عارف يؤديه

Sonnet 31 ديسمبر 2009 2:01 ص  

شكرا أخي طبيب المستقبل
على الزيارة الكريمة

Sonnet 31 ديسمبر 2009 2:02 ص  

للأسف فهي ذكرى مؤلمة ستستمر حتى يرجع الحق لأصحابه بإذن الله يوما

حياتى نغم 31 ديسمبر 2009 1:52 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيراً يا دكتور ونفع الله بك .

أعاننا الله أن نكون أهلاً للجهاد آمين .

Dr Ibrahim 31 ديسمبر 2009 2:17 م  

ألا إن نصر الله قريب....

حازم النبراوي 31 ديسمبر 2009 5:55 م  

المشكلة هنا اننا كل يوم بنقول الكلام دة

وبنشجع نفسنا بطرق مختلفة لكن.. الوضع بيفضل هو هو

من اكثر من نصف قرن والوضع هوهو

الظاهر (بل الاكيد) ان مشاعرنا تبلدت واحساسنا مات

اتمنى ان السنة الجديدة يكون فيها اى تغيير


كل سنة وانت طيب وان شاء الله يمون عام خير على الجميع

تحياتى وتقديري واحترامي

فتافيت 31 ديسمبر 2009 7:53 م  

غزة في قلوبنا يا د. عرفة

وعمرنا ما هننساها ابدا.. ويارب يارب السنة الجديدة يكون فيها جديد يحي جسد الامة الميت

كل سنة وانت طيب
هاابي نييييييييييو ييييييييييييو

القدر و انا 1 يناير 2010 3:54 ص  

د. عرفة

كل سنة وانت بالف خير
ويارب العام الجديد يكون سعيد عليك وعلى اسرتك..
ومحقق لكل امانيكم ..
اعذرنى لتاخرى عليك ويعلم الله انها ظروف قهرية
ادام الله قلمك وفكرك الذى تمتعنا به

م/ الحسيني لزومي 1 يناير 2010 11:44 ص  

عام سعيد وكل عام انتم بخير
نحن مقبلون علي لحظات حرجه في تاريخ مصرنا
انتخابات مجلس الشعب 2010
انتخابات الرئاسه 2011
هل اعددت نفسك لتقول كلمتك
هل سجلت نفسك في الجداول الانتخابيه
اذا كنت قد سجلت نفسك ادعو غيرك
الحمله الشعبيه للقيد بالجداول الانتخابيه
باقي من الزمن30 يوم

iBRAHiM sAllAM 1 يناير 2010 4:15 م  

للأسف مصر فعلا بقت من غير هدوم ,
و خلعت برقع الحيا خالص ,

لو كنا ناصحين شوية كنا خليناهم يعملوا جدار بيننا و بين إسرائيل الأول علشان يحمي حدودنا من تحرشاتهم ,
و بعدين يبقوا يبنوه بين حدودنا و فلسطين ..

الدنيا وحشة

تيمي 1 يناير 2010 4:46 م  

عزة عزة رمز العزة .... مصر مبارك رمز الخسة

و بلاش أنشر اسمي أحسن :) ...

saheda.com 2 يناير 2010 2:18 ص  

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا
لن تتغير مصر
ولن تتحرك الا بنا
نحن الذين يلام عليهم
نحن الذين ترك الظلم يحكمنا
واحببنا الذل والاستعباد
حسبنا الله ونعم الوكيل

زهرة الاسلام 2 يناير 2010 7:46 م  

السلام عليكم
أخى الحكومة المصرية لن تتحرك لان لايوجد من يقول لا
ولاكن اذا الشعب المصرى صرخ ففى هذىة اللحظة لن تجد الحكمة فهى خائفة من شعبها ولاكن
متى سوف ينتفض الشعب المصرى لا أعلم
ولاكن عندى امل بنحن جيل المستقبل وجيل العزة والحرية
لا اعرف كيف

ايومي 2 يناير 2010 9:11 م  

(يبقى تحط الموضوع فى دماغها ويكون مستحوذ على عقلها تماما وتحدث بيه نفسها على طول وهتوصل للدرجه اللى انا بقصدها من المعايشه)

للأسف لو اعدوا يحدثوا نفسهم من هنا للصبح مش هيسمعوا نفسهم لأن في حاجز كبير من الذنوب والعياذ بالله,
وبالتالي فالعقل كمان مفهوش مكان يتحط في حاجة غير الخراب اللي جواه,
لازم يطهروا قلوبهم ويبنوا نفسهم وعقولهم ويقووا ايمانهم الأول,
ولو قولنا ان فيه شباب كتير حاسه باللي فيه اخوانا هناك وشايلين همهم وهم دينهم,
يمكن آه,
لكن لو افترضنا انهم فتحوا باب الجهاد فعلا,
هتلاقي نص الشباب دول تراجعوا,والنص التاني لما يروحوا ويدخلوا في الوضع على الواقع ممكن بسهوله يتراجعوا او ما يثبتوش ويتحملوا ويصبروا لأن ايمانهم مش بالقدر الكافي والقوة المناسبة للأمر العظيم ده,
الجهاد في ساحة الحرب لن يثمر أبدا ولن يتم النصر لأي مجاهد إلا إذا نجح في جهاد أسبق وأكبر وأعظم وأصعب هو جهاد النفس,
فهل اللي مش عارف يجهاد نفسه بترك ذنب هيعرف يجاهد في ساحة معركة؟

جارة القمر 3 يناير 2010 10:51 ص  

وكيف للجرح أن يغفو

هي جرح لا يبرأ وليست بذكرى أبداً

saheda.com 3 يناير 2010 4:54 م  

حملة المليون توقيع " لا للجدار ؛ لا للحصار "

Beram ElMasry 3 يناير 2010 11:23 م  

عزيزي الكريم دكتور عرفة
اللهم اجعل الخير لك والسداد والتوفيق والهداية الي الخير فانت اهل له بجميل طباعك واني لك شاكر لدعاءك لي وتفضلك بالزيارة لمدونتي مع تمنياتي لك بالنجاح والتوفيق

تحياتي والسلام ولا سلام مع بني اسرائيل

Dr Ibrahim 8 يناير 2010 9:33 م  

انا انتهيت من النسخة الأأخيرة اللتى هتتبعت للجروب من الكبار فقط..وانتظر تعليق حضرتك ولو كان فيه حاجة مش تمام قولى ..ورجاء التأكد من الاحاديث الموجودة أهى ضعيفة أم صحيحة..لانى حاولت أدور عليهم وانا مش متمكن قوى من الموضوع دا..فحضرتك شوف وقولى
الملف من

هنا

Dr Ibrahim 8 يناير 2010 9:36 م  

لا أسف لو محملش يبقى

من هنا

ولو محملش برده قولى

Dr Ibrahim 8 يناير 2010 9:40 م  

اسف لتانى مرة

من هنا

ولو مظهرتش قولى برده :)

Dr Ibrahim 9 يناير 2010 8:45 ص  


هنا

وكيلة نيابه مع ايقاف التنفيذ 10 يناير 2010 2:47 م  

انا يمكن دى اول زياره بس لفت نظرى الموضوع بتاعك ويمكن اكتر حاجه عجبتنى هى ان لو مقدرناش نجاهد نحاول نعيش حياة المجاهدين ونحاول نعلى الادرينالين بتاعنا بجد الجزء ده جميل اوى
لكى الله ياغزة ربنا ينصرهم وينصر جميع المسلمين
تقبل مرورى د/عرفه

د.توكل مسعود 13 يناير 2010 11:37 م  

أشكركم جداً على متابعة مدونتي "بلاوطن" والتعليق .. وأعتذر لعدم قدرتي على متابعتكم وقراءة كتاباتكم لإنشغالي المستمر فأرجو قبول عذري ... دمتم بخير وعافية

جارة القمر 17 يناير 2010 8:29 ص  

حلو الستايل الجديد

وموفق بجد كنت بكل كتاباتك

للامام دوماً

كل عام وانت بخير يارب

صباحكـ سكر

جارة القمر 17 يناير 2010 8:31 ص  

وتتواللى المآسي

عميق ذلك الجرح

إرسال تعليق