للكبار فقط


عندنا فى الطب حاجة مشهور جدا إسمها vicious circle
ومعناها إن عرض معين موجود عند المريض ويتسبب فى ظهورعرض آخر وهذا العرض الجديد يزيد من سوء العرض الأول
أى يستمر الإثنان فى الزيادة معا طالما تواجدوا معا
يعنى من الآخر كده حلقة مفرغة
ويستوجب لعلاج المريض علاج الإثنان معا وقطع تلك الحلقة المفرغة
وهكذا هو الوضع مع موضوع اليوم
فى إحصائية فى إحدى البلاد عن
نسبة ممارسة الذكور للعادة السرية قبل الزواج ولو مرة واحدة ؟؟
النسبة وصلت لأكثر من 98 فى المية
يعنى واضح إنها مش سرية أبدا بل معلومة لدى الجميع يمكن الإسم مأخوذ من سرية الممارسة فقط
وللأسف قد يجد البعض لنفسه مبررا لتلك العادة كى يطفىء نار شهوته ولكنها كما قلت حلقة مفرغة
فإطلاق البصر والنظر للمحرمات يزيد من نار الشهوة فتدفعه لتلك العادة السيئة وتلك العادة قد تدفعه لإطلاق بصره للمارسة أى أنها حلقة مفرغة تماما يؤدى كل منهما للأخر وقد تكون بداية لما هو أكبر

كل ّالمصائب مبداها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشررِ
والمرء ما دام ذا عين يُقلبها في أعين الغيد موقوف على الخطر
كم نظرة فعلت في قلب صاحبها فعل السهام بلا قوس ولا وتر

ربنا سبحانه وتعالى بيقول
وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ*إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ*فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ
واضح من الآية مجالات إفراغ الشهوة فقط على الزوجة أو ما ملكت اليمين ولم تذكر الآية أى شىء أخر
الرسول عليه الصلاة والسلام يقول
(من يضمن لى ما بين لحييه_أى فكيه_ وما بين فخذيه_ أى فرجه_ أضمن له الجنة)
وبالتأمل فى الحديث نجد أن المعاصى التى نرتكبها باللسان ما أكثرها من كذب ونفاق ورياء وغيبة ونميمة ونشر الأفكار الفاسدة ياااااااااااااه كتير أوى ومنتشرة جدا
فى حين كيف يضمن الإنسان فرجه هل فقط بالبعد عن الزنا الذى هو غير منتشر بالشكل الضخم
بالتأكيد يحفظه عن ما هو منتشر ومتفشى أى بالبعد عن تلك العادة السيئة
لإن الجنة غالية ومهرها لازم يكون غالى برضه
فيه حديث للرسول عليه الصلاة والسلام
(البر حسن الخلق والإثم ما حاك فى نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس)
يا سلاااااام الرسول بيرسخ مبدأ تمشى عليه فالمعصية هى ما تحاول أن تخفيه عن أعين الناس وتفعله فى الخفاء
وأظن إن تحذيرالرسول متوافق تماما مع ما يفعل عند ممارسة تلك العادة السيئة
تقول الحكمة
إحفظ منيك ما إستطعت فإنه ماء الحياة يصب فى الأرحام
وإن كانت تلك العادة لا تورث عمى البصرولكنها تورث عمى البصيرة وإن كانت لا تؤذى الأعضاء فهى تؤذى الحواس
وإن سببت راحة للنفس لوهلة قصيرة فإنها تؤذيها آمادا عدة وإن لم تتعب البدن فإنها تتعب الإيمان والوقار والإستئناس
برضى الله
تبرير غير منطقى لدى البعض بإن يسمح لنفسه بممارسة تلك العادة مدعيا قرب وقوعه فى الفاحشة
رغم إن بينه وبين الفاحشة مسافة ضخمة ولكنه يستسهل الأمر ويسارع بها مدعيا أنها تطفىء شهوته رغم أنها حل وهمى فمن يمارسها يشعر برغمة دائمة فى الإستمرار عليها فما إن يطفئها يوما حتى يعود إليها فى اليوم الذى يليه فينهمك فى تلك العادة حتى ينهك جسده
فما الحل لعلاج تلك العادة..؟؟
أنا ممكن أكتب 1-2-3 لغاية مية ولكن لا معنى لها إن لم تبدأ فى التنفيذ ثق تماما أن الحل بيدك وحدك ولا أحد غيرك ومفيش حاجة إسمها مستحيل أو لا أستطيع بل تستطيع
الرسول عليه الصلاة والسلام كان يجلس مع شخص يأكل بيده اليسرى فقال له الرسول كل بيمينك قال لا أستطيع فرد عليه الرسول لا إستطعت ما منعه إلا الكبر قال الراوى فما رفعها إلى فيه
يعنى هتقدر إن شاء الله بمزيد من العزيمة والإرادة فقط هناك بعض المعينات على ذلك
-بغض البصر والإبتعاد عن كل كل مكان وكل وسيلة قد تثير الغريزة فى نفسك
فإياك إياك أن تغتر بعزمك على ترك الهوى مع مقاربة الفتنة فإن الهوى مكايد
- الإنشغال الدائم بكل ما هو مفيد فلا تترك نفسك للفراغ أبدا أن تشغل نفسك بالدعوة وبإكتساب مهارات وثقافات جدية تستحوذ على طاقتك
فنفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل
-الصحبة الصالحة التى تجنب الفرد الوحدة والفراغ اللذان هما أكبر دافع لإنهماك فى كلك العادة السيئة
-عند الذهاب للنوم حاول تلتزم بآداب النوم التى حث عليها الرسول أن تكون متوضىء على جنبك الأيمن ذاكرا لأذكار النوم
ومن الأفضل أن تنام عند الشعور التام بالتعب بعد يوم شاق من العمل النافع كى تخلد للنوم سريعا فلايترك لك الشيطان مجالا ليشغل بالك
-لا تقلل أبدا من قيمة الصوم فأنت فى فترة الشباب وهى العبادة الأكثر ملائمة لتك الفترة والتى حث عليها الرسول للشباب الغير متزوج- وبالتأكيد إن كان الزواج فى إستطاعتك فخير
-لا تيأس أبدا وتحلى بالصبر والمثابرة فحتما ستنجح يوما فقط كن دائما فى معية الله ملتزما بالصلوات الخمس فى وقتها داعيا الله تعالى دائما أن يحفظك من كل سوء
نصيحة هامة
اليأس مشكلة لأن هناك الكثير ممن يأسوا فإنتكسوا فقطعوا الأمل بالله والشيطان قد يأتى للفرد ويقول له أنه منغمس فى المعاصى والذنوب فلايصح أن يستمر مع هؤلاء الصالحين أو أن يجالس هؤلاء الطيبين فلا يزال الشيطان يقترب منه حتى يبعده عن إخوانه
بالفعل تلك الطرق ليست علاج سحرى وبالفعل قد لا يبدو سهلا ولكن عليك دائما بالمثابرة فإن رجعت وعدت للذنب فالمسارعة للطاعة
ومعاودة الإستغفار واجب فإن الحسنات يذهبن السيئات
آخر كلمة فى الموضوع
بعد الكلام اللى فات واضح إن تلك العادة فيها من المعصية الكثير ولكن من رحمة ربنا إنه لم يحدد تماما مقدار تلك المعصية
لذا تجنبها يسد على النفس الكثير والكثير من أبواب المعاصى
وأتمنى لو فيه أى حد عنده تجربة شخصية فى الموضوع أو أى مشكلة متعلقة بتلك العادة إنه يكتبلنا علشان الجميع يستفيد

إلى جميع الزوار
المدونة وحشتنى جدا وده السبب الرئيسى اللى خلانى أقطع فترة الراحة النهاردة بس
وهكمل فترة إنقطاعىلظروف خارجة عن إرادتى جدا وإن شاء الله نرجع بنشاط لما أقدر أخد نفسى الأول
وبعتذر للجميع على عدم إستطاعتى متابعة أى مدونة
إنى أحبكم فى الله

29 رأيك يهمنا:

غير معرف 15 ديسمبر 2009 4:31 ص  

ده وقت للكبار فقط

خلينا ف الامتحان اللي عندنا ده
ربنا يستر

سمسم/سما 15 ديسمبر 2009 8:01 ص  

السلام عليكم
جزاك الله كل خير
وربنا يستر على
كل شباب وبنات المسلمين
ويحفظنا
ويحمينا

بحر الإبداع 15 ديسمبر 2009 11:20 ص  

السلام عليكمـ

أخي الحبيب محمد ..

جزاك ربي خير الجزاء لما أسلفته من الكلام حول هذه العادة التي أصبحت بالفعل عند كثير من الشباب والبنات عادة ليس إلا.!

ما أعجبني في كلماتك أنك لم تخط كثيراً في كيفية الحل فهنالك العشرات من طرق الحل التي يجدها شبابنا بعيدة عنهم ، ومن أراد أن يبتعد عن هذه العادة فالحل بيده يبتعد عنها أم لا.؟

جعل الله كلماتك هذه في ميزان حسناتك
وعافانا الله وإياك من شر النفوس وأعمالها
دمت بخير

جارة القمر 15 ديسمبر 2009 12:47 م  

دوما تفيدنا وتثرينا

جزاك الله كل الخير

قلب فارس 15 ديسمبر 2009 1:04 م  

جزاك الله خير يارب يحمى شباب المسلمين بل شباب العرب بااكملهم لان الغرب يبث فينا السم امين يارب العالمين العفة ياصديقى يارب يرزق الشباب العفة

اللؤلؤة 15 ديسمبر 2009 1:13 م  

السلام عليكم
موضوع قيم وأشكرك على تناولك لهذا الموضوع
ووضع الحلول الإسلامية السليمة له
خالص تقديرى

سجود 15 ديسمبر 2009 6:07 م  

السلام عليكم
جزاكم الله خير علي الموضوع وربنا يحفظنا ويحمي شبابنا ويهديهم وده ان رجع لشئ فيرجع الي ان اصحابها دماغهم فاضيه مش شاغلاها بطاعه ربنا

ريمان 15 ديسمبر 2009 7:48 م  

ربنا يحفظنا

تحياتى لحضرتك يا دوكتور

وحمد الله ع السلامه

غير معرف 16 ديسمبر 2009 7:46 م  

أتكسفت أدخل بأسمي مش عارفة ليه
يمكن الموضوع محرج إني أقراه
رغم إني adult enough +18

اتمني لك كل الخير يارب
نورت مدونتك من تاني يا دكتور
دعواتك لينا ربنا يحفظنا
أمين

الشجرة الأم 17 ديسمبر 2009 3:18 ص  

موضوع فعلا في غاية الأهمية وأصبح أكثر شبابنا يستسهله ويعتمد عليه لكسب لذة ير مشروعة.

بارك الله فيك ونفع لله بك الأمة الإسلامية العربية.

أحمد فارس 17 ديسمبر 2009 4:51 ص  

الصراحة موضوع رائع جداً وسلمت لنا يا دكتور علي سردك للموضوع وتحليلك لهذه المشكلة
وانا اري أن تدوينتك هذه لم تكن تتحدث فقط عن العاده السرية وكيف مواجهتها ولكن عن اي عاده سيئة اخري ولو كانت هينه.
جزاك الله خيراً

حنان ورده 17 ديسمبر 2009 11:18 م  

ممتاز انه دكتور بيتكلم عن الموضوع
لكن نبدا من نقطة الوقايه قبل العلاج مثل ما اتفضلت في غض البصر
لكن الشباب المراهق اللي في سن 12 و13 كيف نمنعه من الوقوع فيها او نحذره منها والا بلاش نحذر لاننا بكذا نفتح عينه على شيء ما بيعرفه ؟؟ فعلا هي حتى علاجها حلقه مفرغه ومعقده

dody 17 ديسمبر 2009 11:35 م  

السلام عليكم ورحمة الله..جزاك الله خيراً على الموضوع ومنتظرين المزيد من المواضيع المهمة والمؤثرة ودمت في طاعة الله

Dr Ibrahim 18 ديسمبر 2009 3:30 ص  

والله موضوع متميز جدا
بارك الله فيك
انا كتبت عن مشكلة تانية وهى مشاهدة الأإباحيات ونفس الحوار بالظبط يصب فى نفس الموضوع بعنوان عقوبة من الله من هنا
وأستاذن حضرتك فى نشر هذا الموضوع فى مجموعتى البريدية
الفجر من هنا>

وجزاك الله كل خير

The illusionist 19 ديسمبر 2009 10:28 ص  

اقل حاجه تتقال بجد
ان مواضيع حضرتك محترمه جدا جدا
وهادفه
بجد ربنا يكرمك
انا قريته كلو
ربنا يكرمك بجد
اخوك المصغنن ابو زناتى

محمد سعد القويري 20 ديسمبر 2009 6:54 ص  

الأخ الفاضل :: د.عرفه ::
بداية
أبارك لك العام الهجري الجديد
وأتمنى أن يكون لك عامًا بهيجا سعيدًا حافلاً بك ما هو إيجابي
ثم
أشكرك على هذا الموضوع الخطير .. وقد أجدت طرحه وهذا ما تعودنا عليه .. عجيب والله أمرنا ..
98 % نسبة هايلة ومريعة - يا ساتر يا رب -
ويسر الله أمركـ

norahaty 21 ديسمبر 2009 9:03 ص  

شكراً لك دكتور عرفة
على الموضوع بشقيه
الاول والثانى وربنا
سبحانه وتعالى يُلهمنا
الصواب وفعله دائماً وابداً
عايزة اشكرك كمان على موضوع
الباشمهندس أحمد عباس ملابسات
أختطافه وأعتقاله والافراج عنه
أمثاله أغبطه فى الله على القوة
التى وهبها الله اياه وعلى الثبات
فى الحق.جزاه وجزاك الله خيراً

The illusionist 22 ديسمبر 2009 12:08 م  
أزال المؤلف هذا التعليق.
حياتى نغم 22 ديسمبر 2009 11:18 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيراً يا دكتور جمع وتدوين موفق .
اللهم اهدى شباب المسلمين وردهم إليك رداً جميلاً آمين .

Dr Ibrahim 23 ديسمبر 2009 9:39 ص  

متكشر جدا با فندم وكويس ان انا مبعتش الا بعد ما الموضوع التانى نزل عشان الاتنين يتبعتوا مع بعض
ولكن هل يحق لى التنقيح وهبعتلك نص الموضوع المنقح
ولا إيه راي حضرتك وسبب التنقيح شم ان اعدل على كلام حضرتك لا
ولكن عشان الرسالة متبقاش طويلة والناس تمل فالتنقيح مش هيلغى حاجة ان شاء الله ..وبرده هعرض علىحضرتك النص وتشوف
فى رعاية الله

Dr Ibrahim 23 ديسمبر 2009 11:16 م  

والله متشكر جدا
وجزاك الله كل خير

معتز شاهين - باحث تربوي 24 ديسمبر 2009 1:00 م  

دائما ما تتحفنا بالجديد والشيق

رغم قسوة المعلومات وألمها في نفسي في البوست الجديد
إلا انها مهمة

ويبقى التواصل

mimi 24 ديسمبر 2009 8:28 م  

أحييك علي كل موضوعاتك .. جريئة ومفيدة

ربنا يكرمك يا د/ عرفة
تقبل مزيد احترامي لشخصك وقلمك

تحياتي

lostlove 25 ديسمبر 2009 8:32 م  

تحياتي علي موضوعك
بجد وصفت المشكله والحل السليم بطريقه صريحه وجريئه ومحترمه بارك الله فيك وفي قلمك
تحياتي واتمني التوفيق
وتقبل مروري

د.توكل مسعود 26 ديسمبر 2009 9:26 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد..
فكل عام وأنتم بخير وعافية .. شكر الله لكم متابعتكم لمدونتي ومدونتكم "بلاوطن" ..
لا أرى أنى غبت عنكم فقد كانت تدويناتي تبلغكم ولاأرى أني غبت عنكم فقد كان سؤالكم ودعاؤكم يبلغنى .. وهكذا أرواح المؤمنين وقلوبهم التي ألف الله بينها فلم يعد لقوة من قوى البشر أن تفرق قلوباً ألف الله بينها ..
دمتم بخير وعافية
د/ توكل مسعود

رحله البحث 29 ديسمبر 2009 2:52 ص  

السلام عليكم
احييك يا دكتور
الموضوع ده فى غايه الاهميه
وفعلا انه بياثر نفسيا على بعض مدنينه حتى بعد الزاوج
وربنا يعفو عنا جميعا ويحمى شباب المسلميين

career consultant 29 ديسمبر 2009 1:06 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المحترم د.عرفه بعد التحية
أسعدتنى جدا الزيارة التى قمت بها قدرا لمدونتك الرائعه
تحضرنى قصتان اقتبسهما من مدونة لا تذهب بعيداً لا
www.dontgofar.blogspot.com
قصص رمزية تساعدك على تغيير الكون
الاولى تحكى ان اما رأت فى منامها ابنها جالس امام شاشة الكمبيوتر والنار تخرج من عينيه ،فقامت من نومها مفزوعه وذهبت بخفه الى غرفته وفتحت الباب دون ان يشعر وبالفعل وجدته يشاهد إحدى الافلام الاباحية ،تصرف الام كان مبدعا
اغلقت الباب بهدوء
وفى اليوم التالى وبعد عودته من المدرسه
سألته : اذا كنت جائعا ولم تجد طعاما فى بيتك ماذا تفعل ،فرد الشاب اذهب الى السوبرماركت واشترى طعاما ،الام ترد الوقت متأخر جدا وليس معك نقود
الابن اذهب لاحد اصحابى لاكل عنده
الام ترد لا أحد يريد استقبالك
الابن بحيرة لا اعرف
الام ترد وانت تبحث فى البيت عن طعام وجدت فاتح للشهية ،فأمسكت بالزجاجه وشربتها كامله
الابن يرد هذا مستحيل
اذن اكون مجنونا
ردت الام هكذا كنت البارحه ... ومن ساعتها لم تطأ قدامه موقعا يغضب الله
اما القصة الثانية فأدعوك لزيارتها بنفسك فى مدونة لا تذهب بعيدا ..www.dontgofar.blogspot.com

كلمات من نور 1 يناير 2010 12:05 ص  

بارك الله فيك وربي يهدي شبابنا ورجالنا ويرزقهم عفة يوسف عليه السلام ويهدي بناتنا ونسائنا ويرزقهم عفة مريم عليها السلام.

bodealamer 3 مايو 2010 10:34 ص  

السلام عليكم الف الف شكر يادكتور نتمنا ان شباب العالم يشفوها الف الف شكر

إرسال تعليق