أنا وهو وهى


كانت متعلقة بيا جدا وأنا كمان كنت مرتبط بيها بطبيعة الحال
حتى إنها كانت بتيجى عندنا على طول بعد الكلية حتى فى أيام الشتا كمان
أما أنا بقى كنت على طول بتغدى عندهم يوم الجمعة وفى المناسبات وكان أول بيت أدخله فى العيد طبعا كان عندهم
ويا سلام بقى لما كنا بنخرج مع بعض كانت لازم تكون شيك جدا ولابسة جزمة بكعب كمان مش عارف كنت بصمم على كده ليه
وكنت لازم أركب معاها تاكسى وبرفض أى ميكروباص أو نتمشى حتى وأروح أوقف أنا التاكسى وهى اللى تدفع وكنت أختار دايما أغلى حاجة مش علشان غالية ولا علشان هى اللى هتدفع لأ علشان ده اللى عاجبنى
وفى يوم الجمعة اللى كنت دايما مقيم فيه عندهم أروح بعد صلاة الجمعة وبعد شوية كده أقعد أزعق
أزاى الأكل لسه مش جاهز وأقولها فيه حد لغاية دلوقتى لسه مجهزش الأكل فى حين إن رجالة البيت أخوها وأبوها ساكتين ومش بيتكلموا خالص بس أنا كنت معزور لأنه ورايا جلسة تحفيظ بعد العصر
الدنيا كانت تمام لغاية لما إتخطبت طبعا أنا كنت شخص غير مرغوب فيه بالنسبة لخطيبها وكان دايما بيرخم عليا وكنت بستحمل كنت طيب وقتها أوى
المشكلة بقى أنى كنت سبب فى مشكلة عندها فى أول أسبوع جواز لإنها كانت حاطة صورتى على المرايا عندها وكانت لما تصحى تعد تكلم مع الصورة وتصبح عليها وفى اليوم اللى بعده صحيت لقيت الصورة مقلوبة
وإزاى ده يحصل وكده وكانت مشكلة
وعلشان يصالحها كان لازم يروح يجبنى من البيت وأروح أتغدى معاهم وبالفعل فوجئت بالموضوع وروحت معاه أتغدى عندهم فعلا هو أه أينعم إترميت بعدها فى الصالة لوحدى قدام التلفزيون لغاية لما نمت على روحى
بس
ياااااه كانت أيام
صحيح أوعى يكون فى حد لسه مش فاهم أنا كنت وقتها 4 أو 5 سنين كده وطبعا هى كانت بنت عمتى وكانت لسه مخلصة كلية تقريبا
وماشاء الله ولادها حاليا فى الثانوية كده ربنا يصلح حالهم
وحاليا لما بتنزل أجازتها من السعودية لازم نفتكر الذكريات دى
طبعا فى حاجات كمان كتير
زى مثلا لما كنت بروح معاها المدرسة
هى كانت مدرسة تعيين جديد وأنا حوالى 4سنين وشوية كده

كنت بقعد معاها فى الفصل طبعا مش فاهم حاجة
وأقعد أكلم العيال جنبى وأتعرف عليهم والكلام خدنى مع الواد اللى جنبى
وسألته أمك إسمها إيه ؟؟ ورد عليا
عجبتنى الفكرة قولت خلاص أسأل العيال كلها فى الفصل هى إمك إسمها إيه

وطبعا قلبت الفصل تهريج قامت مزعقة فى الفصل
وقالتلى روح أقف فى آخر الفصل وإرفع إيدك لفوق

وروحت وقفت هناك وشوية كده وإيدى وجعتنى
قمت قايلها ينفع كده توقفى ابن خالو حبيبو الوقفة دى

هههههههههههههه

تعليق أخير
اللى أنا عايز أقوله إن الغيرة شعور جميل ومطلوب فى معظم الأحيان بس دايما الشىء إذا زاد عن حده بيتقلب لضده
الزوجة مثلا بتحب جدا إن زوجها يغير عليها ويحافظ عليها بس يعنى مش لازم يغير من عيل صغير ولا يغير من حاجات بسيطة
والغريب إنى بلاقى حاليا إن الإصحاب حتى بيغيروا من بعض وخصوصا البنات
والبنت تقول إزاى هى بتخرج مع فلانة ومش بتخرج معايا وإزاى بيتفسحوا مع بعض لأ وكمان بتكلمها فى التليفون أكتر منى أكيد بتحبها أكتر منى
وتغير من صاحبتها وممكن يكون مشكلة كمان

ياريت بس كل شىء عندنا نقيمه ونوزنه بالقدر المناسب له مش زيادة أوى ولا قليل أوى

حاليا طبعا جوزها حبيبى جدا وربنا يباركله فى عمله فى السعودية
وبيقعد معانا يفتكر الذكريات وأيام ما كان بيرخم عليا
ههههههههههههه

موضوع النهاردة كان خفيف ننوع بيه ال
مواضيع هنا ونخفف شوية من توتر الأحداث الجارية وكده
ولو فيه أى حد لسه عنده تعقيب على الموضوع اللى فات ممكن يعلق هنا أو على الموضوع الرئيسى اللى قبله
ومش معنى إنى قفلت التعليقات عليه إنى مش عايز تعقيب أنا بس كنت عايز أريحكم
تحياتى


36 رأيك يهمنا:

غير معرف 6 نوفمبر، 2009 11:54 م  

بسم الله

انا لسه كنت هاقولك نقتل جوزها عشان تاخد راحتك

ما صدقنا لقينا حد يهتم بيك

ههههههههه

اكيد لكل شئ حد فاذا زاد انقلب الى الضد

ابو العز

ايومي 7 نوفمبر، 2009 12:36 ص  

اعوذ بالله من الغيرة الزايدة,
بتؤدي في اغلب الاحيان للشك وبتكون سبب خراب البيوت,
وفعلا كل شيئ يزيد عن الحد يتقلب للضد.

سجود 7 نوفمبر، 2009 12:55 ص  

السلام عليكم
انا فعلا بكره الغيره الزايده وارفضها بشده وبواجهها كمان
وسلامنا لبنت عمتك وانا فعلا ما كنتش فاهمه الا ما انت قولت انها بنت عمتك
هههههههههههه
وجزاكم الله خير

غير معرف 7 نوفمبر، 2009 6:20 ص  

جامد يا فوزززززززززززززززى بس خالت دماغى تروح لبعيد هى ناقصه يا فوزى مش كفايه الجراحه والنسا على العموم مقبوله منك ويارب تكون عرفتنى ..... عروستى

مدونون من اجل الاقصي 7 نوفمبر، 2009 7:49 ص  

السلام عليكم
شوف هي مش بس غيرة
هم الرجالة عقولهم صغيرة
هههههههههههههه
بس معاك حق مش لازم الغيرة تزيد عن حدها
لانها حتقتل صاحبها
تحياتي
سمسم / سما

تأثير الفراشة 7 نوفمبر، 2009 9:15 ص  

:)

موضوع جميل و طريف ،فى الحقيقة قبل ما تقول مين الشخصية ، توقعت إنها تكون أختك الكبيرة ....فالموضوع مش بعيد كتير :)

و بالنسبة للغيرة الزائدة فهى عرض لمرض أعمق ، ممكن يكون عدم احساس بالأمان ، أو ضعف ثقة بالنفس او أحيانا أنانية

ربنا يكفينا جميعا شر هذه الأمراض

جميل البوست يا دكتور و به لمحة رقيقة من الذكريات

وفقك الله لكل خير

(المهاجر الى الله) 7 نوفمبر، 2009 11:47 ص  

معاك حق فى موضوع الغيرة دى فعلا لما اى حاجة بتزيد عن حدها بتقلب لضدها:
بس انت ليه قفلت التعليقات فى توضيحك اللى فات ، انا كنت عايز اعلق عليه .

TIMMY !! 7 نوفمبر، 2009 12:24 م  

الغيرة فعلا وحشة لما تتجاوز حدها و تخلي الواحد يفقد عقله

أو لما تقل عن حدها و تخلي الواحد يفقد مروءته ,

و طبعا , خير الأمور الوسط ..

ريمان 7 نوفمبر، 2009 12:26 م  

موضوع الغيره الزايد عن حده ده مش دايما بيكون كويس



بس جميله اوى العلاقه بينكم كانها اكتر من اختك الكبيره

رربنا يخليهالك يا رب


ويباركلك فى اولادها وزوجها

محمد الجرايحى 7 نوفمبر، 2009 12:41 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الغيرة شعور طبيعى لدى كل منا
ولكن درجاته تتفاوت ..
وأحياناً يزداد بشكل غير طبيعى ليصبح مرضاً
وعندما يتحول من مجرد شعور فطرى إلى مرض يمكن أن يدمر
صاحبه قبل الآخرين.

حياتى نغم 7 نوفمبر، 2009 3:46 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذكريات جميله يا دكتور ..
ربنا يسعد أيامك ويرزقك باللى تغير عليك وتغير عليها بس بالمعقول .

بحر الإبداع 7 نوفمبر، 2009 4:05 م  

السلام عليكمـ

أخي الحبيب عرفة..

لأول وهلة لقراءتي الموضوع ، قلت أكيد في شئ غلط أو أنا فاهم الموضوع غلط..!!
بس الحمد لله وأخيراً فهمت... خخخخخ

نرجع للموضوع ..
بيقولوا "عندما تغار المرأة تكره الرجل ، وعندما يغار الرجل يكره نفسه"

بالتأكيد ليست الغيرة دائماً مطلوبة ، وكما قلت إذا زاد الشئ عن حده انقلب ضده..

دمت بكل الود..

الشجرة الأم 7 نوفمبر، 2009 4:58 م  
أزال المؤلف هذا التعليق.
الشجرة الأم 7 نوفمبر، 2009 4:59 م  

اعتقد أن الغيرة التي تزيد عن حدها قد تدمر الحب وتقتله .. لكن لابد من وضع في اعتبارنا أن هناك دافعان للغيرة إما التسلط وإما الحب، فإذا كانت بدافع الحب فلا بأس بها، ولكن لابد من تحجيمها. أما إذا كانت بدافع التسلط فالأفضل الإبتعاد عنها لأنها قد تؤذي الطرفين.

ماما 7 نوفمبر، 2009 8:34 م  

بجد جميله قوى وفكرتينى بزوجى الله يرحمه
كان بيغير من اخويا الصغير قوى لانه برضه كان متعلق بيا جامد
بس سبحان الله بقوا حبايب بعد كدا برضه

بس انا راييى ان الغيره بالشكله ده مالهاش اساس لانها عباره عن انانيه

د. ياسر عمر عبد الفتاح 7 نوفمبر، 2009 10:32 م  

هههههههههههههههههه
ياراجل خدعتنا خودعة كبيرة

تسلم يا دكترة
ربنا يوفقك في الإمتحانات

norahaty 7 نوفمبر، 2009 10:33 م  

فعلاً موضوع ظريف وهادف
زى كل موضوعاتك
يادكتور عرفه
ربنا يوفقك فى دراستك
وحكاياتك وتبقى تحكى التاريخ
والحكايات الجميلة دى لأولادك ولأحفادك
كمان.

محمد سعد القويري 8 نوفمبر، 2009 8:30 ص  

الأخ الفاضل :: د.عرفه ::
تحية طيبة
وبعد
موضوع خفيف وظريف
جميل أن نتذكر أيام وشقاوة الطفولة
والأجمل تدوينها

أحلى الأماني

القدر و انا 8 نوفمبر، 2009 9:51 ص  

د. عرفة
قرأت الموضوعين السابقين وكل التعليقات على الاول

عجبنى جدا كل تحليلاتك
وفى النهاية الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية
اما بقى انك كنت طفل راجل قوى .. لك حضور وتأثير فده مش غريب عليك
واضح فى نضج شخصيتك الان
تحياتى

جارة القمر 8 نوفمبر، 2009 10:51 م  

جميلة كالعادة

اشتقت لتواجدي هنا

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ 9 نوفمبر، 2009 3:32 م  

ههههههههههههههه

يخرب عقلك

فكرتني بابن اخويا كنت متعلقة فيه جدا وعايشين ببيت واحد وكنت احسه زي ابني ولما اتخطبت كان بيكره جوزي مووت لانه هياخدني معه وكان عاوز يجي معنا :]

بس جوزي مكنش بيغير منه طبعا بس كان بيتخنق من تصرفاته لانه كان بيلزق جنبمنا طول الوقت ومش بيخلينا نتنفس حتى هههههههههههه

ومعك حق الغيرة كتيرة بين البنات بالذات
بيغيروا من اتفه الاشياء ومن حظي النحس اني دايما موضع غيرتهم لدرجة اني قربت اكره نفسي

بووست مميز وجميل

دمت بالف خير

well 9 نوفمبر، 2009 6:13 م  

احيانا نحتاج الى ميزان
يكون بداخلنا عند قلبنا بل يكون هو القلب وعند عقلنا او يكون العقل
تحياتى

محبة الرحمن 9 نوفمبر، 2009 10:45 م  

اجمل شىء فى الدنيا الوسطيه فى كل حاجه

جزاكم الله خيرا

تدوينه مشوقه

وننتظر المزيد

dody 10 نوفمبر، 2009 7:31 م  

السلام عليكم...فعلاً الشئ إذا زاد عن حده إنقلب ضده.. بالذات في الغيرة...أتمنى منك المشاركة في الإجابة على سؤالي في آخر تدوينة لي وجزاك الله خيراً

rana 11 نوفمبر، 2009 6:00 م  

هههههههههههههههههههههههههه
أكيد قصدك على ماما صح ؟؟؟؟
ههههههههه انا كنت فاهمة غلط في الاول بس اول ما قلت بنت عمتي عرفت انها مامتي
ههههههههههههه لا بس موضوع جامد بصراحة...اول مرة اعرف ان بابا بيغير كده

كلمات من نور 11 نوفمبر، 2009 8:07 م  

كلامك صح يا دكتور بخصوص الغيرة

يعني ساعات بالاقي مشاكل كبيرة بين العرسان الجداد بسبب أولاد خالة و عمة العروسة والعريس يغير ويغضب ..طيب ما هي كانت عايشه عمر معاهم ومتجوزتش حد منهم ونفس اليشء مع أقارب العريس ومشاعر العروس الجديدة بس لو حطينا نفسنا مكانهم حنلاقي نفسنا ممكن نغير خصوصا إننا إحنا الجداد وهم أقارب عمر...بس حلوة غيرة من طفل عنده خمس سنين

معلش معذور

تحياتي

انا هي 12 نوفمبر، 2009 12:00 ص  

يا جماعة انا هي وده الهاش بتاعي .... يعني ابني البكري .... يعني اول طفل واغلى طفل واذكى طفل واحلى ذكريات واحلى أوقات و ... يعني انا مش اي حد يشدني لكن ده فعلا كان الطفل المعجزة وأنا دايما متنبآله بمستقبل باهر وان شالله اشوفه عالم كبير ..... واخيرا يا موزة احب افكرك من ضمن الذكريات : (الكوتشي الابيض)

روح طفلة 14 نوفمبر، 2009 2:23 ص  

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

والله انا توقعت انها تكون جدتك مثلا لحد ما قلت انها اتخطبت فغيرت الفكره دى هههههه
بس حلو اوى الترابط الاسرى الى بين افراد العيله الكبيرة
اما بالنسبه للغيره وجودها بنسبه معقوله بتدى للحياه طعم مختلف ومفرح ووجودها بشكل مستفز بتنكد على الناس وربنا يهدى

well 15 نوفمبر، 2009 3:58 ص  

الف مبروك لمصر والحمد لله...

غير معرف 15 نوفمبر، 2009 8:04 ص  

يعني من صغرك رخم :( !!!!

غير معرف 15 نوفمبر، 2009 8:04 ص  

معلش قولت ارخم عليك :p

المجاهد الصغير 16 نوفمبر، 2009 10:51 م  

السلام عليكم
قصه جميله خالص
بس عوزين نعرف قصه: (الكوتشي الابيض)

جزاكم الله خيرا
وكل سنه وانت طيبين

فشكووول 17 نوفمبر، 2009 2:41 م  

يا رااااجل .. هو ما كانش بيغير منك

هو انت بس كنت بتروح وتغلس عليه وهو ما كانش فاضى لك .. راجل عريس وانت قاعد له فى الصاله.

hayoomaa 18 نوفمبر، 2009 6:05 م  

بجد من ساعه مارجعت للتدوين تاني اللي هو من كذا يوم والله ماقريت حاجه بالرقي والسلاسه دي تحفه فعلا
كمان فيه حبكه جميله متكامل ماشاء الله
ربنا يوفقك عجبتني اوي
اما ارجع افركش في بقيه المواضيع اللي هنا

أحــدهم 2 ديسمبر، 2009 6:21 م  
أزال المؤلف هذا التعليق.
أحــدهم 2 ديسمبر، 2009 6:25 م  

ههههههههههههه :)


حلــوة ..

بس خللى بالك أحيـانا مبتكونش غيرة , بتبقى مجرد أحساس بالاستفــزاز بسبب الاهتمـام غير المبـرر بـحاجة مالهاش لازمة (اللى هيا -لامؤاخذة- حضرتك وانت صغير)

يعنى لما تبقى مراتى , اللى أنا بحبهـا , والمفروض انى أكتـر حد بيفهمهـا , متعلقـة بحاجة غريبة أنا مش فاهمها .. لازم طبعـا اتغاظ من الكائن ده ( اللى هوا بردو حضرتك وانت صغير )

طبعا الكلام ده كله بيكون فى الأول بس .. بعد كده لما الطفل ده يكبر , وأنا (الزوج) أكبر اكتر واكتر , بتبقى الحاجات دى مجرد ذكريات حلوة ..

بتحس أن الزمن طحنك أكتر من أنك ترجع تفكر بنفس الأسلوب ده ..

إرسال تعليق