استقرار...أم ركود.....؟؟؟؟

بنظرة متأملة قليلا للإنسان المصرى القديم نجد أنه نشأ بجوار النيل وارتبط به ولم يفارقه حتى الآن
فمن المعروف ان سكان مصر جميعهم يعيشون على مساحة لا تتجاوز 3 فى المائة من مساحة مصر

وهذه هى مساحة شريط وادى النيل
هل ما فعله المصرى منذ القدم هو حب للإستقرار أم هو الركود.....؟؟؟؟؟
نترك المصرى القديم ونذهب للمصرى الحديث ...
تعالوا نتأمل أنفسنا قليلا
مثلا
إذا أعلن الأب مثلا الإنتقال إلى منزل جديد لابد وأن تجد من الأسرة من يخاف الإنتقال بل يرفضه
حتى وإن كان المنزل الجديد أفضل

إذا نظرنا إلى لاعبى منتخبنا القومى نجده يمتلك مجموعة من أفضل لاعبى أفريقيا إلا أنهم نادرا ما ينجحون بالخارج
ويعودون سريعا إلى مصر

قبل إنتخابات الرئاسة الأخيرة
كان الناس جميعهم ساخطين على الوضع القائم
حتى موعد الإنتخابات وإتاحة الفرصة للتغيير
تجد كلام عجيب يتردد
اللى نعرفه أحسن من اللى منعرفهوش
إحنا خلاص عارفينه وإتعودنا عليه
ده كل وشبع غيره ما أكلش لسه

هل ما نفعله هذا هو حب للإستقرار أم ركود ....؟؟؟؟

محمد عبد الباسط صاحبى
فى موضوعه الأخير تحدث عن الصقر وكيف أنه كى يستمر فى حياته ويعيش أطول
لابد له وأن يضحى بكسر منقاره ومخالبه

عملية فعلا مؤلمة ولكنها ضرورة

العجيب أنك تجد أن هناك من يفضل أن يموت فى مكانه مستقر على أن يضحى بأى شىء ليبقى حيا

من الممكن أن تنتهج أسلوبا فى حياتك ويقودك إلى الفشل
ولكن من الغباء أن تظل متمسك بهذا الأسلوب باقى حياتك وتقول
لا أحب التغيير ........ انا بعشق الإستقرار

من الممكن أن تقود إدارة ما مؤسسة لأكثر من ربع قرن وتلقى بها فى فشل ذريع
ولكن من الغباء أن تظل متمسكا بتلك الإدارة وتقول
لا أحب التغيير.........انا بعشق الإستقرار


حابب أختم كلامى بكلمة سمعتها قريب لبلال فضل
بيقول سيد درويش أيام سعد زغلول كان بتغنى ويقول
قوم يا مصرى مصر دايما بتناديك ...........
لو كان سيد معانا دلوقتى كان هيقول
قوم يا مصرى نام على السرير
ده لأن المصرى بينام فى مكانه أمام التلفزيون



71 رأيك يهمنا:

wesoooooooooo 12 أبريل، 2009 10:38 ص  

عندك حق والله
فعلا هو ده اللى حاصل دلوقتى
الناس فى مصر خايفه من التغير علشان مش مضمون عواقبه بس واحنا بنخاف من المستقبل عادة
تقبل مرورى
تحياتى

wesoooooooooo 12 أبريل، 2009 10:39 ص  

أول تعليق
يادى الهنا يادى الهنا

حسام مصطفى إبراهيم 12 أبريل، 2009 11:39 ص  

تسلم ايدك

اجنحة الحزن 12 أبريل، 2009 11:47 ص  

السلام عليكم ورحمة الله
كلام مهم جدا وفي محله,
وكما قرات كلام صديقك,
فكلاكما نبه الى أساس تنهض به الامم او تندثر,
جزاكما الله خيرا,
كما أعجبني موضوعك السابق وقراته مرارا,

يوجد خطئين املائيين غير مقصودين,
كلمة (مجموهة)وكلمة(موعود) (:
دمت بود,
لومي

فتافيت 12 أبريل، 2009 12:51 م  

ههههههههههههههههههههه
مش عارفة اقولك ايه .. بس فعلا الصقر وهو عنده 40 سنة بيكسر منقاره وينتف ريشه ويسكر مخالبه علشان يتجدد تماما .. وبعد كام شهر من العذاب والالم .. بيجرع شبااااااب ويعيش 30 سنة كاملة شباب وحيوية

ولو معملش العملية ديه فعلا.. بيموت لانه خاف من الم التغيير

انا بقى بعشق الغير .. بشكل جنوني والاستقرار عندي في حاجة واحدة بس

استقراري الداخلي مع نفسي .. وبعد كده عايزة كل حاجة تتغير كل 24 ساعة

وبعيدين الناس دية نايمة على باب المدونة
ايه ده الواحد عمره ماعرف يبقى اول تعليق عندك

د.توكل مسعود 12 أبريل، 2009 1:11 م  

السلام عليكم ورحمة الله.. وبعد
فإن من أنكد أنواع العيش أن تعيش مخالفا لسنن الحياة... وإن من أسباب تعاسة كثير من الناس رغبتهم فى الاستقرار ... إذ أن الله شاء ألا تكون الدنيا مستقرا لأحد وإنما هى متاع والمتاع من خصائصه التنقل... الحالمون بالاستقرار يصادمون سنن الحياة وهى غلابة فتقهرهم.... أما الراحلون أبدا فهم السعداء لأنهم يسيرون وفق السنن فتحملهم وتنطلق بهم.. فيصلون

وفاز باللذات كل مغامر

قد تكون هذه المقالة معبرة عن بعض ماتريد:

http://belawa6an.blogspot.com/2009/02/blog-post.html

دمتم بعافية.. وحيى الله الغرباء.

fnoonh 12 أبريل، 2009 2:30 م  

كلام جميل وفعلا هوه ده البيحصل الايام دي
ربنا يعين الجميع على كل الاحوال
تقبل تحياتي

حسام غانم 12 أبريل، 2009 2:50 م  

همممممممم

الاستقرار ونظرية اللي نعرفه أحسن من اللي ما نعرفوض دي نظرية قمة في الخطأ

لازم التغيير مهما كان الشخص ده جيد في وظيفته

عشان كده بره بيحددوا مدة الرئاسة بفترتين

وردة 12 أبريل، 2009 4:00 م  

ركود
وخوف من التغيير
كسل علشان منتحركش من مكانا
يبقي مش استقرار
موضوعك حلو جدا
ربنا يكرمك
سلام

بنجاواتى 12 أبريل، 2009 5:20 م  

السلام عليكم
والله يا دكتور هو ركود من غير ادنى شك
المصرى طول عمره بيوصله الماء العذب لحد عنده ..
حتى المناخ بتاع مصر هو اما بارد نتيجة رياح قادمة من اوروبا او حار نتيجة رياح قادمة من شبه الجزيرة...
يعنى انا قصدى انه ساعد على هذا الخمول عوامل عده ولكن تبقى ضعف عزيمة الانسان المصرى هى السبب الاول فى هذا الركود..
وتقبل فائق احترامى

حياتى نغم 12 أبريل، 2009 5:29 م  

السلام عليكم / موضوع بجد روعة ويحمل بين طياته الكثير ، أكره الركود وأتطلع دائماً لكل جديد .
وفقك الله لكل خير .

إيمان 12 أبريل، 2009 5:54 م  

يااااااااااااه
بجد لمست موضوع خطير جدا
حاجه بشوفها فى المصريين وبحس بضغطى بيرتفع لما الاقى واحد ماسك فى الفشل باديه وسنانه
ويقولك اصلى خايف من معرفش ايه
امشى سنه ولا تعدى قنا ..واللى نعرفه احسن من اللى منعرفوش
ويبقى الطريق واضح قدامهم ويقولك الظروف
يمكن انا واحده من الناس دى
بس يعنى برضو لازم نحاول
بجد بحيكى موضوع اكثر من رائع وقضيه مهمه جدا

Nour 12 أبريل، 2009 6:24 م  

السلام عليكم..


نقف على راس المشكلة..التفكير..

قال: جون كيج

لا أفهم لماذا يخاف الناس من الأفكار الجديدة .. فان ما يخيفنى عادة هى الأفكار القديمة..
***
نبدأ فى طرق اذهاننا بمطرقة حادةوبالتالى نبدا فى الالم والخوف من ان يصيبنا شىء من جراء التغير ان لم يكن صائباً ..والغريب.. اننا على يقين تام ان النتائج لا تأتى الا بالتجربة فالقول الذى يسبق العمل ما هو الا شىء من التعجيز المبنى على الخوف من النتائج السلبية ..
وشىء هام هو القناعة كل شخص مقتنع من داخله انه لا بد من احداث تغير ولكن سريعا ما يحبط امله بالنظر لقله السالكين لطريق التغير.. فنجد الاقوال الشائعه " اللى تعرفه احسن من اللى نتعرفوش ... طيب مش ممكن يكون اللى تعرفه احسن كتير من اللى متعرفوش وبتفتى على جهل منك او الاصح خوف من التجربة"

ففكرة التغير سواء بشموليتها او خصوصيتها..
كما قال:شارلز براور

الفكرة الجديدة رقيقة ... يمكن قتلها بالسخرية أو التثاوب ويمكن طعنها

بنكتة أو اقلاقها حتى الموت بعبوسة فى الحاجب الأيمن

فالاستقرار لا يعنى الخمول وانما وضع قدم والبحث عن مكان افضل لاختها..

اما الركود فذلك ما نعانية...



دمت بخير...

مذكرات مشاغب 12 أبريل، 2009 8:09 م  

والله يا فوزي انت جبت من الاخر
معاك حق فعلا
80 مليون عايشين على خيط رفيع جدا
وكله بيشتكي من الزحمه والفساد والتلوث والزباله
كله مش عايز يتحرك ويعمر المناطق الفاضيه
وكله بيقول وانا مالي
معاك حق فعلا

تحياتي

جارة القمر 12 أبريل، 2009 8:43 م  

تعجبني سخريتك من واقعنا المرير ،،، ولربما حتجاجك على واقع لن يتغير
نحن شعب أبينا الا أن ننام ونعشق القديم وعدم التطور والتجديد
رائع كالعادة ومتألق دوماً
شكرا

بحـــر الدموع 13 أبريل، 2009 9:04 ص  

السلام عليكم

أخي هو الحال مؤسف مؤلم ،
لطالما كنت أقول أن الأمــة هي مصر ، يوم تتحرك مصر بعروبتها وشعبها الابي تتحرك الأمة
ويوم تنام مصر تغرق الأمة في سباتها
فهيا يا ابن مصر تحرك وقل للفساد لا والف لا

نسأل الله الثبات على الحق
أخي د.عرفة بارك الله فيك ، فالحق أن موضوعك رائع ، يجب على الجميع أن يتفكر بهذه الكلمات ويعزم على تغيير حياته والبدء من جديد
دمت بخير

لا تنسوا اخوانكم في غـزة من دعائكم

||..بحــر الدموع..||

القدر و انا 13 أبريل، 2009 3:44 م  

دعرفة
معاك حق فى كثير مما كتبت
لكن على الجانب الاخر
شوف حال من يطالب بالتغيير ..وكم البهدلة التى يتعرض لها
للاسف الدولة علمت الشعب على الاستسلام والاسترخاء مكانه ... حتى اصبحت البلادة هى الصفة الرئيسية
لشعبنا وهى دى مصر يا دكتور

د. ياسر عمر عبد الفتاح 13 أبريل، 2009 4:50 م  

قصدك استقرار ولا موت
المصريون عايشين حياة بلا حياة
حياة الموت أو قل موت الجياة

iBRAHiM sAllAM 13 أبريل، 2009 5:26 م  

للأسف , التعليق الطويل العريض طاااااار :( :(

عموما كنت حابب أقول إن علماء الاجتماع بيقولوا عن حالة الاستقارار دي إن كل الناس عاوزة توصل لها
و بيسموها الـ
comfort zone

بس د. إبراهيم الفقي بيقول عليها الـ
dead zone

لأنها بتقتل الإبداع و روح الكفاح و العمل ,
و بتخلي الواحد راضي بقليله ,

تحيتي لك ..
و هي دي طبيعة الشعب المصري ..

د.آيه 13 أبريل، 2009 9:33 م  

بسم الله الرحمن الرحيم

مش عارفه يا محمد ..
يمكن إن أى إنسان عادى .. بيخاف من بداية أى حاجة جديدة بيعملها ..
مش مجرد إنه ينتقل من مكان لآخر .... لكن في حاجات تانية كتير بداية أى مشروع أقصد ..


و فينا إحنا كمصريين عندنا نوع من الإنتماء أو الإرتباط الشديد .. يمكن طيبعة بس زيادة عن اللزوم .. مش كسل و لا نوم ممكن ننقد بس مش لازم نظلم ..

تحياتى

محبة الرحمن 13 أبريل، 2009 9:56 م  

موضوع رائع جدا

بس بجد ده اللى حصل

حتى ايام الانتخابات

فكرتونا بالذى مضى

فجاتا حسنى مبارك بقى كويس

واعتقد اياميها ان ناس كتير انتخبوة

بس صراحه هما كانوا بيقولوا كلمه كمان

ما اسوا من ستى الا سيدى يبقى سيدى احسن

اصلهم جربوا لقوا الحكايه بتزيد

بالنسبه لينا فالحال

نام يا مصرى اللحاف بيناديك

استغطى كويس وغمض جامد عينيك

الصراحه المشكله مطلعتش حاكم وبس

طلعت ناس كمان

وللاسف كتير

عايشين ياكلوا ويشربوا ويناموا بس

والحل مش راضيين نعمل بيه

مع انه السبيل الوحيد للاخلاص

والا فاحنا عايزين مرقب على كل شخص

ويمكن المراقبين كمان يكونوا عايزين مراقبين

الوضع ركود بجد ركود جامد كمان

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:07 م  

أولا بعتذر على التأخير على الرد
لظروف نت
وكلية
وكده

المهم
انا سعيد جدا بردودكم الإيجابية
ومشاركاتكم الفعّالة
منورنا على طول

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:10 م  

وسام
wessoooooooo
يا مرحب
منوره المندونة
وطبعا سعيد بحرصك على الرد الأول
ومش عارف فعلا الناس عندنا بيخافوا زيادة عن اللزوم
ربنا يصلح الحال

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:11 م  

حسام مصطفى يا أهلا بيك
أنت اللى تسلم حبيبى

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:15 م  

أجنحة الحزن
لومى
سعيد جدا بزيارتك الأولى
ونتمنى نشوف تعلقك على طول
ومعذرة للأخطاء الإملائية اللى كانت موجودة
دى بس من التسرع اللى هو صفة مش بتتغير عندى
تحياتى ليكِ

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:28 م  

فتافيت
أهلا بيكِ فتافيت
فعلا سعيد بتعليقك وسعيد بحرصك على الرد الأولانى
خلاص هجزلك الرد الأول البوست اللى جاى
ههههههه
فعلا التغير احيانا بيكون ضرورة زى الصقر كده
تحياتى ليك فتافيت

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:36 م  

دكتور توكل
أهلا بيك
وسعيد بتعليقك جدا
أثرت نقطة جميلة أوى وهو ان الدنيا لا تستقر لأحد فالدنيا دائمة التغيير والتقلبات
أنا شوفت البوست بتاعك
وهو جميل فعلا
فى نظرة بين
الإغتراب والحنين للوطن
منورنا دكتور

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:37 م  

فنونة
أهلا بيك
ومنورانا
ربنا يصلح الحال للأفضل إن شاء الله

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:42 م  

حسام غانم
سعيد بتعليقك
وشكرا لمرورك دكتور
انا بكره النظرية دى جدا فعلا
حتى لو الفرد استمر فى القيادة
تبقى لازم طريقة القيادة تتغير ولازم الاسلوب يتطور
الزمن بيتغير بسرعة ولازم نحاول نتطور معاه
ربنا يقدم اللى فيه الخير
تحياتى

د/عرفه 13 أبريل، 2009 10:58 م  

وردة
شكرا على اهتمامك وحرصك
ومنورانا
انا بقول كده برضه ان اللى احنا فيه من كسل ده ركود
جزاكم الله خيرا

د/عرفه 13 أبريل، 2009 11:03 م  

دكتور بنجاواتى
كلامك جميل ومنطقى جدا
احنا اتعودنا على الكسل
تسلم حبيبى
تحياتى ليك دكترة

د/عرفه 13 أبريل، 2009 11:12 م  

حياتى نغم
سعدنا بمرورك وزيارتك
فعلا المؤمن لابد وان يتطلع للأمام دايما
تحياتى

د/عرفه 13 أبريل، 2009 11:16 م  

ايمان
شكرا لزيارتك
وبجد انا سعيد ان البوست عجبك
المثل اللى ذكرتيه جميل
وجزاكم الله خيرا

د/عرفه 13 أبريل، 2009 11:20 م  

نور
بجد لا أجد ما أعلق به على كلامك
سوى أنه اجمل تعليق
ويستحق ان يكون هو البوست
وكلامى تعليق عليه
تحياتى ليك بوست
واتمنى رؤية تعليقاتك الجميلة دى على طول

د/عرفه 13 أبريل، 2009 11:22 م  

أحمد صقر
المشاغب
اهلا بيك
حبيبى
سعيد بتعليقك
ومرورك

د/عرفه 13 أبريل، 2009 11:28 م  

جارة القمر
انتِ من يتألق دائما
شكرا لإطرائك
وكلامك الجميل
شكرا لزيارتك

د/عرفه 13 أبريل، 2009 11:43 م  

أكمل بكرة بقى ان شاء الله
ههههههههههههههه

ebn roshd 777 14 أبريل، 2009 1:17 ص  

انا قرات البوست وكل التعليقات ولاحظت ان كل المشاركين
مستقرين ومتفقين ان التغيير حلو والاستقرار وحش
واسمحولي بس اختلف شويه علشان متكونش التعليقات هي كمان مستقره ومفيهاش حركه
بالرغم اني من انصار الحركه لكن برضه الاستقرار مطلوب في حاجات كتير

حازم النبراوي 14 أبريل، 2009 10:50 ص  

كلامك كلة صح

احنا عاملين زي اللى ملزوقين فى مكاننا

الموضوع جميل جدا

تقبل مروري وتحياتي

nisanur23 14 أبريل، 2009 12:17 م  

hello,Türkiye'den ziyaretinize geldim.

ghorBty 14 أبريل، 2009 1:59 م  

ركــــــــــــــــــــــــــــود

ونفسي اخلص منه لانه ساعات كتير بيكون رغم عن الواحد

ولو بيدي اروح انصب خيمه في الصحراء واخلص من الزحمه اللي عمت المكان :( ووجعت لنا اعصابنا

رابطة مدونون من اجل فلسطين 14 أبريل، 2009 10:01 م  

تتشرف كلا من رابطة مدونون من أجل فلسطين

والمبادرة النسائية لنصرة فلسطين بالاسكندرية

بدعوتكم لحضور المهرجان التضامنى مع ايتام غزة

وذلك يوم الجمعة القادم 17/4 بنادى المحامين بجليم بالاسكندرية

فى تمام الساعه 3.30
الاستفسار عن أي شئ يرجئ مراسلتنا على الايميل
bloggersforpalestine@yahoo.com
الامين العام للرابطة

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:08 م  

بحر الدموع سعيد بوجودك
وتحياتى ليك
فعلا مصر ليها دور رئيسى فى المنطقة
ربنا يصلح الحال ويكون للامام ان شاء الله

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:09 م  

القدر وانا
شكرا لاهتمامك
وشاكر لتعليقك
اتكلمتى فى نقطقة حلوة اوى ان الناس اتعلمت الخوف والجبن
وطبعا ماشين جوة الحيط مش جنبه
ودى احدى النقط اللى انا متضايق منها طبعا

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:11 م  

دكتور ياسر
فعلا هناك الكثير ممن يعيشون حياة
هى اقرب للموت منها الى الحياة

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:13 م  

مهندس ابراهيم نورتنا هندسة
اتكلمت فى نقطة جميلة فعلا
ربنا يعينك على الجيش وتكون مرحلة ايجابية ليك ان شاء الله

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:15 م  

آية
ممكن نسميه ارتباط بالمكان
بس للاسف بيتحول لكسل وخمول وعدم المقدرة على احداث تغيير ايجابى
ربنا يصلح الحال ان شاء الله

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:17 م  

محبة الرحمن
شكرا لتعليقك
وشاكر لاهتمامك
انا متفق معاكِ على الكلام ده

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:22 م  

ابن رشد جميل احداثك تغيير فى التعليقات
وبشكرك على تعليقك الاولانى
المهم
انا بعتقد على انك لو استقريت بينما العالم حولك يتقدم
ده مش هيكون استقرار ده تاخر وتخلف
سعيد باختلافك معايا وشاكر ليك

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:29 م  

حازم النبراوى
شكرا حازم ومنورنا
كويس ان الموضوع عجبك ويارب كل المواضيع تعجبك
منورنا حازم

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:33 م  

nisanur23
والله العظيم ان نفسى افهم انك بتقول ايه
وطالما انا حاسس بكلامك
يبقى انت اكيد حاسس بكلامى
ادعيلى اتعلم تركى علشان اعرف ارد عليك
عموما انا بعشق تركيا
جدا
ومنورنا
يارب تحس بكلامى
هههههههههههه

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:39 م  

غربتى
اهلا بيك
وسعيد بمرورك فعلا
خلاص
احجزيلى خيمة جنبك فى الصحرا
هههههههههههه

د/عرفه 14 أبريل، 2009 11:40 م  

رابطة مدونون من اجل فلسطين
شكرا للاهتمام
صعب اوى احضر المهرجان
ممكن بس اتكلم عليه
للناس اللى حبه تروح
هناك
الله المستعان وربنا يوفقكم ويقدركم

اجنحة الحزن 15 أبريل، 2009 2:38 م  

شكرا لردك
معلش خيبت ظنك دي مش اول زيارة انا دايما في مدونتك
بس التوقيع مختلف لاسباب شخصية
ايومي

د/عرفه 15 أبريل، 2009 4:29 م  

لا لا
انا لسه متوقع ده امبارح على طول
حتى انا قايل ده على الشات هناك
علشان انا توقعتك مين بالظبط كمان
كده بس انتى بتأكدى ظنى اللى توقعته امبارح بس
المهم براحتك تعلقى بأى كيفية تشأئين
بنسعد بإهتمامك دايما

محمد سعد القويري 15 أبريل، 2009 11:39 م  

أخي :: د.عرفة

السلام عليكم
موضوع وكلام جميل ومهم
ولا أظن المشكلة في مصر بس ..
حتى عندنا في السعودية ناس تبغى رزقها ييجي يخبط على بابها .. ولو يحصل بالمرة يفتح الرزق الباب هو كمان يمكن أفضل ..

في الحركة بركة - هذا مثل نتداوله كثيرًا

تحياتي

محمد الجرايحى 16 أبريل، 2009 12:14 ص  

أخى الفاضل
صدقت ..وأصبت كبد الحقيقة
والسؤال الآن هل يمكن أن نتغير؟؟؟

احمد 16 أبريل، 2009 11:58 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك د. عرفة
سعدت بزيارتك لي في مدونتي

يقول الشاعر :
ومن يتهيب صعود الجبال . . . يعش أبدا بين الحفــر
والركود مرض نفسي .. ينافي الرضا بما قدر الله
فلا يجلس أحدنا ويقول هذا نصيبي بل .. ينهض ويكسر
القيود وينطلق .. فالتغيير .. لا يأتينا بل نذهب
إليه .. بارك الله فيك ووفقك لكل خير
أخوك / احمد

shosho 16 أبريل، 2009 6:53 م  

عارف يا دكتور كل ده نتيجه لحاجه واحده هو مرض عندنا اسمه السلبيه ربنا يتوب علينا منها ويكفينا شرها
بس بجد تناول جميل وموضوع اجمل

Beram ElMasry 16 أبريل، 2009 8:52 م  

الاخ العزيز د/عرفه .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعيد بانك قرأت ووصلك ما احسه واتمني ان يخلصنا الله من هذة الدنيا بالطريقة التي يراها مناسبة لعملنا

نخلص من مقالكم الطريف ان المصري يموت في الركود والخوف من المجهول سيده
لك تحياتى والسلام ، ولا سلام مع اليهود

الشهيد 16 أبريل، 2009 10:16 م  

احبائى الكرام:
ان للشهيد فضل علينا فقد ضحى بنفسه من اجل تحرير ارض سنسئل عنها جميعا يوم القيامه لما تركناها مع اليهود ارجوك لا تنسى هؤلاء من يضحو من اجلنا فاليوم 17 ابريل وهو يوم الشهيد العالمى لا تنسى هذا اليوم وتذكره انت وكل من تحب ولا تنسو الدعاء للشهداء بالرحمة وان يتقبلهم الله فى الشهداء


فإياكم من اليأس والإحباط فإنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون.

وأبشروا أيها المجاهدون على أرض فلسطين، فدماء جرحاكم وشهدائكم لن تذهب سدى، ووالله إن النصر لكم والمستقبل لكم وللمجاهدين في كل أنحاء الدنيا والخزي والعار للمتآمرين والمتواطئين.



شاركونا يومنا بكتاباتكم وشعركم وقصص الشهداء لديكم على مدونتنا يوم الشهيد وعلى مدوناتكم لنكون قد نجحنا فى تبيين فضل من اريقت دمائهم لنحيافى عز وكرامة
شاركونا يوم الشهيد
http://elshaheeid.blogspot.com/

د/عرفه 17 أبريل، 2009 12:17 ص  

محمد القويرى
سعيد بتعليقاتك على طول محمد
واهلا بالسعودية كلها عندنا
هى المشكلة عندكم انتم كمان
ربنا يستر علينا

د/عرفه 17 أبريل، 2009 12:25 ص  

محمد الجرايحى
اهلا بيك
ومنور المدونة
الاجابة اكيد هنعرف بس امتى؟؟؟

د/عرفه 17 أبريل، 2009 12:26 ص  

أحمد اهلا بيك
انا اسعد بزيارتك والله
شكرا على تعليقك فى الموضوع اللى فات كمان
ابيات رائعة فعلا

د/عرفه 17 أبريل، 2009 12:31 ص  

شوشو
منورة المدونة
ياااااااااه
انا مخنوق من حاجة اسمها السلبية دى اوى
واكيد هتكلم فيها كتير بعد كده
تحياتى ليكِ

د/عرفه 17 أبريل، 2009 1:07 ص  

استاذ بيرم
شاعرنا الكبير
والله انا اسعد بزيارتك فعلا
ويارب اقدر اوصل اللى انت عايز تقوله على طول

د/عرفه 17 أبريل، 2009 1:09 ص  

الشهيد
جزاكم الله خير عن الاعلان
وشكرا على الزيارة
وان شاء الله اتكلم عن الموضوع بكرة ان شاء الله

Shams 17 أبريل، 2009 1:07 م  

مش عارفه فهمت الكلام غلط ولا ايه بس
انا مش شايفه فيها حاجه غلط من الجمييل انو يكون عندك وطن ومكان تستقر فيه مش زى الرحاله مالهم وطن جمييل انك لما تقرر ترجع وتستقر بتلاقى وطنك اما الرحاله اللى زى حلاتى بيكرهوا الحاجه زى دى انا مش شايفاها سلبيه مش لازم تتغيير عشان تكون ايجابى ممكن وانت فى مكانك ايجابى مش نوم ولا كسل ولو اتكلمنا عن التغيير شخصيا اكره ما عندى التغيير بس انا ايجايبه اووى المهم انك تصنع لنفسك فرص وانت فى مكانك وهو ده التغيير
يعنى مثلا هل تقدر تغير روحك لا بس بتجددها وهيا دى حياتنا لبعض الناس مش الكل طبعا بأختلاف الطرق

د/عرفه 17 أبريل، 2009 1:15 م  

شمس
اهلا بيكِ
وبتعليقك على الموضوع
انا مش قصدى ان التغيير فى ان الواحد يسيب ارضه ويطلع للخارج
انا قصدى التغيير فى كل شىء
ان الانسان يكون عنده استعداد يغير اى وضع غلط شايفه قدامه
هذا ما قصدته فى كلامى
وجزاكم الله خيرا

Hosam Yahia حسام يحى 17 أبريل، 2009 8:01 م  

رائع جدا بجد

:)

احييك بشده :)

د/عرفه 18 أبريل، 2009 1:18 م  

شكرا حسام
حبيبى
تحياتى ليك وممنورنا دايما

إرسال تعليق