منى وخالد وصبحى


أتفهم إنه خطاب أوباما مثلا يحظى بتغطية كبيرة
ولكن الذى لا أفهمه إنه لقاء واحد لشخص ما يتم تقطيعه لأكثر من جزء ونصنع بها فديوهات على اليوتيوب لتتم نشرها
ونناقش هذا الكلام لأكثر من أسبوعين متواصل فى 50 لفاء تلفزيونى وأكتر من
३०० مقال فى الصحف
زمان وأنا صغير كنت بتفرج على سلسلة أفلام (فانتازيا) بتصور العماليق وبعد كده الأقزام

لم أتفهم وجود أشخاص بتلك الأحجام
سألت ماما وقتها؟هو فيه ناس بالحجم ده ؟
فكان ردها إنهم نفس الأشخاص بس مجرد بنقرب الكاميرا أوى أو نبعد الكاميرا أوى
هذا هو تعامل الإعلام حاليا مع أى خطأ خصوصا من التيار الإسلامى
الخطأ الصغير نقعد ننقاشه ونتكلم فيه وبعد مناقشته ننقاشه تانى وبعد كده نعيد سرده وبعد كده نعمله فديوهات وبعد كده نجمع الفديوهات دى ونعمل فديو أكبر بالقديم والجديد
لغاية لما نوصل للناس كلها المعنى اللى الإعلام عايز يوصله
فيه مثل زمان بيقول (الزن على الودان أمر من السحر )
وأنا فعلا فى فترة من الفترات بدأت أقتنع إنه السلفيين عالم متوحشة فقدوا عقولهم
طيب أعمل إيه أفتح التلفزيون دول قطعوا ودان واحد أفتح الجرايد دول هدموا أضرحة أفتح النت دول إتظاهروا قدام الكنيسة وإقتحموها وحرقوا اللى فيها

ولغاية لما عرفت الحقيقة بعد كده وإنه كل اللى إتقال ده لا علاقة لهم به

وسألت نفسى طيب إيه السر للهجوم والتضخيم والتهويل ده؟

نرجع للقاء الشهير إياه بتاع العاشرة مساءا (منى وخالد وصبحى ).؟

فى البداية شعرت إنه إختيار البرنامج لصبحى صالح فى الوقت ده بالتحديد إنما هو إختيار لأسد جريح لتعميق جرحه والقضاء عليه نهائيا

صبحى صالح فى مؤتمره الشعبى خانه التعبير عن مشروعه الإسلامى من الممكن إستعمال نفس اللغة فى لقاء إخوانى مغلق

هتكلم فى ثلاث نقاط :-

الأولى :-

هل صبحى أخطأ فى حواراته سواء قبلها أو بعدها ؟

أكيد طبعا فيه غلط لا يوجد إنسان معصوم

غلط فى إستعمال الآية القرآنية (أتستبدلون الذى هو أدنى بالذى هو خير ) ولما حاول يصلح كلامه فى البرنامج قال يعنى ياخدوا بنات من على الرصيف

ولكن فى نفس الوقت كلامه اللى كان موجه للإخوان غرضه النصيحة

مثلا زى أيام زمان لما كانوا بيتجوزوا من نفس العيلة واللى يخرج من العيلة يكون عيب

أو حبه أن تكون زوجته عونا له فى الدعوة والحفاظ على نفس مستوى الإلتزام عنده من باب فاظفر بذات الدين

أما حكاية الإستعلاء أو العرق الطاهر ؟

فهى كلمات لا محل لها فى قاموس الإخوان فالبنا نفسه صاحب القول الشهير (كم فينا وليس منا وكم منا وليس فينا ) وجميع الإخوان يدركون إنه يوجد الكثير والكثير خارج الإخوان وأفضل منهم

فالأصل هو رضا الله عزوجل فرب أشعث أغبر ولو أقسم على الله لأبره

طيب رد فعل الإخوان إيه ؟

أولا :- الإخوان بيدافعوا عن دعوة وعن منهج مش بيدافعوا عن أشخاص .

الشخص يخطىء ويصيب ولكن منهج القرآن والسنة هو الأساس

ثانيا:- نحن نثق فى شخص صبحى صالح ولكن هذه الثقة ليست معناها أن نصدق على جميع أقواله وأفعاله

الثانية:-

موقف د خالد منتصر ....؟

هذا الرجل صاحب فكر علمانى كاره لأى تواجد دينى أو رأى شرعى فى الحياة العامة فكره هذا من نوع (دينك جوه بيتك أو مكان عبادتك ملناش دعوة بيه )

وأى متتبع لمقالاته سيجد الكثير والكثير من الأخطاء الرهيبة ويكفى هذا المقال للحكم على طريقة تكفيره

ويكفى كذلك رد دار الإفتاء هذا على مقولته الشهيرة فى اللقاء إيه دخل الله فى السياسة

الثالثة :-

موقف منى الشاذلى فى البرنامج ؟

الطبيعى فى الإعلامى أن يكون محايدا ويتخلى عن ميوله الشخصية خصوصا فى المناظرات الفكرية

منى وقعت فى خطأ فادح عندما غضبت واتشنجت فى البرنامج لتؤكد إن صبحى صالح قد حلف بالله كذبا هى أكدت ذلك رغم إنه فيه إحتمالية إن الراجل لم يسمع إتصالك الهاتفى أو إنه قد نسى كلامك أو لم يكن يعملم أنها مناظرة بهذا الشكل فيها القديم والجديد وحساب على كل كلمة وحرف بالفعل كانت (محكمة تفتيش )

تأكيدك للمشاهد لإحتمال واحد وتعمدك تشويه الضيف وإحراجه والتأكيد على ذلك إنما هو موقف بعيد تمام عن المهنية وعن الحياد الإعلامى

14 رأيك يهمنا:

فتافيت 2 يونيو، 2011 7:18 م  

هو ده الكلاااام يا دكترة
يعني كان لازم اسهال عشان تكتب يعني :))
بجد والله على الفيسبوك.. ده كان نفس كلامي بالظبط
ان اخوان بيكلم اخوان.. يعني عيلة
يعني زي اللي بيقول ما تخدش الا بنت خالتك عشان هي متربية زيك... والكل سفه كلامي :(

خالد منتصر.. مش هقول غير
حسبي الله ونعم الوكيل !!

منى الشاذلي
ياريت تروح لاخصائي تخاطب الاول
او تبطل تتكلم لغة عربية فصحى عشان ما تهتهش

حلو البوست .. حلو اوي كمان
انا هاعمل بوست قريب عن الموضوع ده
وحاجات تانية كتير.. منها لصالح الاخوان ومنها....

هاتكمل في التدوين اليومي طول الشهر؟؟

عابرة السبيل = ام بقلظ باشا 2 يونيو، 2011 8:27 م  

اسكت يا راجل
دى حلقه موعت نفسي خالص حاسه ان هيجيلي قرحه بسببها بعد الشر عنى وعن القاريين

وبعدين ناس ماتعرفش حاجه عن الاخوان وبينتقدو كلامهم وخلاص ايه العبط ده

طبعا كل شخص يخطيء ويصيب
وربنا بقى يكون فى عون صبحي صالح الشهور الجايه ويتحمل ما يقال عليه

ويعلى كلمة الاسم دوما ..ومش عشان مابحبش عالم فيزيا انكر وجود علم اسمه الفيزيا
ولا عشان مابحبش الاخوان انكر وجود الدين فى حياتهم وحياتي وحياة السياسه

ووحياة قلبي وافراحه
:)

هروح اشوفك رديت عليا فى البوست اللى فات ولا لا

د/عرفه 3 يونيو، 2011 1:47 ص  

فتافيت
مستنيين إبدعاتك دايما
وشكرا على انك بترفعى دايما معنوياتى
وانا كاتب البوست مخصوص علشان طلبك
وبالنسبة ليا
أكيد هكتب تانى بس اكيد برضه مش كل يوم
بعد اسبوع اتنين كده يعنى إن شاء الله

د/عرفه 3 يونيو، 2011 1:49 ص  

عابرة سبيل_ أم بقلظ باشا
نورتى المدونةوالله
ومعذرة على انى أحيانا بكسل أرد
وبقالى كتير اوى بكسل ارد على أى ضيف هنا فى المدونة

وأنا رادد مخصوص علشان خاطرك
D:D:

حلم بيعافر 3 يونيو، 2011 12:18 م  

ماهما اللى منتشرين وبيدوروا ع الكاميرا

يعنى لو عيلة وعايز يقوله لاخواته يبقى ع القهوة مش فى مؤتمر عينى عينك كده

ثم ان ده مش قليل فى الوقت ده بالذات

ده من 8 صاغوا تعديلات استفتينا عليها قريب

هو ده يعنى اللى يصيغ لنا دستور؟!

ده كلام سعادتك ميقولوش عيل لسه منضم امبارح للجماعة

د/عرفه 3 يونيو، 2011 1:31 م  

على فكرة يا تميمى المؤتمر كان فعلا حاجة شبه بكده

تقريبا كل الحضور كانوا إخوان
وكان فى حوارى منطقة شعبية


يعنى تقريبا برضه كان فى قهوة شعبية


وفعلا انا معاك مشكلته الحقيقية انه كان عضو فى لجنة التعديل الدستور
مع اعترافنا انه التعديلات دىى مؤقتة شوية ومش هيكون لها اى لازمة

ღ أحاسيس آيـــوشـه ღ 3 يونيو، 2011 5:12 م  

مفيش كلام ولا تعليق تانى بعد كلامك دا
:)

Dr Ibrahim 4 يونيو، 2011 9:02 ص  

فينك يا دكتور من زمان:)

كل الناس لها أخطاء ..
حتى النخبة أنفسهم لهم أخطاء كخطأ خالد منتصر
ولكن بما انهم يملكون الاعلام فهم يحاولون اظهار أخطاء غيرهم ليقضوا على وجودهم فى اذهان الشعب..ولكنهم لايعلمون أن السحر ينقلب على الساحر ودعهم يتفوهوا حتى نرى خطأهم

ماجد القاضي 4 يونيو، 2011 10:19 ص  

السلام عليكم أخي عرفة...

اشكرك على عرضك الطيب..

واسمح لي.. ليست مشكلة أ/صبحي أنه في لجنة التعديلات الدستورية، فلا بد أن نفصل بين كونه قامة قانونية بالفعل، وبين أسلوبه في الخطاب الإعلامي (الذي بالمناسبة يوافق عليه البعض ويرفضه البعض)...
فليس مطلوبا للفقيه الدستوري أن يكون متحدثا بارعا...!
يعني ينفع نقول على طبيب بارع شهد له أهل مهنته بذلك: ازاي بقى دكتور، ده حتى مابيعرفش يتكلم في التلفزيون؟!!!

ثم هل من الإنصاف أن نقول على الرجل أنه لا يصلح للخطاب الإعلامي بسبب 10 دقائق من مئات الساعات التي تحدثها...؟!!!!! الرجل يتحدث شبه يوميا في مؤتمرات وندوات ومناظرات... سبحان الله.

تحياتي أخي د.عرفة.

سعدت بمعرفة مدونتك وقرأت عددا لا بأس به من مواضيعها القيمة. بارك الله فيك وفي قلمك.

تامر علي 15 يونيو، 2011 4:12 ص  

موقف الاعلام اصبح موقف سخيف يفقده كامل المصداقية ويضعه على لائحة فلول النظام السوداء

ومنى الشاذلي لاتختلف في موقفها عن باقي التيار العلماني الاعلامي

تحليل رائع للموقف ورؤية صحيحة اتمنى ان ننشرها لتدعيم الوعي ضد الافكار الاعلامية الفاسده

تحياتي

د.ريان 18 يوليو، 2011 5:51 م  
أزال المؤلف هذا التعليق.
د.ريان 18 يوليو، 2011 8:59 م  

مساء النور والسعادة د.عرفه الراقي

ومدونة حلوة وجميلة جداً تشرفت جداً بحضورها

غير معرف 13 نوفمبر، 2011 6:44 م  

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 3

وأنا تقديري الشخصي لهذه العملية الخاصة بسعاد حسني أنه لم يكن ثمة ما يدعو لأقتحام الغرفة عليها أثناء وجودها مع ممدوح والأكتفاء بمواجهتها بالصور التي حصلنا عليها من عملية الكنترول خاصة وأن الأقتحام تم أثناء ممارسة أوضاع جنسية وكانت سعاد عريانة،

وأذكر أنه في مرحلة من مراحل العملية كانت سعاد وممدوح متغطيين بملاية وكان ذلك من ضمن الأسباب التي دفعت إلى التفكير في الأقتحام أنما هذا لا يمنع من أننا ألتقطنا لهم صور قبل ما يتغطوا بالملاية، وقد كانت هذه العملية الخاصة بسعاد حسني هي أول عملية نلجأ فيها إلى هذا الأسلوب في التجنيد وهو ضبطها متلبسة.

باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

www.ouregypt.us

حياتى نغم 12 ديسمبر، 2011 5:18 ص  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وانتم بخير بمناسبة العام الهجرى الجديد .

وعن المذيعه المذكورة للأسف دائمة التحامل والهجوم على الإخوان وغيرهم وبعيدة عن الحيادية أعرف ذلك وأراه ولا أتحمل متابعتها .

إرسال تعليق