الجماعة2



تحدثت فقط فى المرة السابقة عن الجلسة والوقفة فقط
ربما إن إستمر مقتصرا على جلسات العلم والحفظ فقط لإتصرف البعض  
فالأطفال يحبون اللعب كثيرا ويكرهون الحفظ 
أجدهم بعد فترة بيتفقوا على لعب الكرة صباحا فى ملعب قريب  
نجتهد جميعا فى الإستيقاظ  باكراونحاول إيقاظ بعض
فاليوم  هو يوم اللعب 
نجتمع قبل اللعب ونقف فى حلقة شبيهة بوقفة العشاء
فتسمع البعض يهمس يوووووووووه عايز نقسم بقى يا أستاذ فالحماس يملأ الجميع
لكنك تجده فى كل مرة قبل اللعب يؤكد على أمر ما  ويتكرر الكلام فى كل مرة قبل اللعب 
وبعد ذلك لاحظت إن الحديث يتكرر قبل أى شىء يقومون به ليس فقط اللعب بل أى عمل
يبدو إن الأمر مهم حقا
وهو أمر النية سؤال يكررونه دائما -هذا العمل الذى تقوم به ما هو غرضك منه ..؟؟ 
ما هو هدفك منه .....؟؟؟
أى عمل.........؟؟؟  نعم أى عمل لابد له من نية
عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما الأعمال بالنيّات ، وإنما لكل امريء مانوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها ، أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه ) . رواه البخاري و مسلم في صحيحهما 
فمثلا قبل اللعب نذكر بعض بنية اللعب.....
وهل للعب نية............؟؟
نعم نية مثل تقوية البدن على طاعة الله  فالمؤمن القوى خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف
نية مثل التعارف فلابد من وجود وجوه جديدة فالجميع يحب اللعب وربنا كانت بداية البعض من ملاعب الكرة
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا 
نية زيادة الحب والتآخى بينا
ممكن كمان نية الترفيه وأخذ هدنة من العمل - رفهوا عن قلوبكم ساعة بعد ساعة , فان القلوب اذا كلت عميت  
وهكذا أى نية صالحة مقبولة
وهكذا علمت
إنه أى شىء تقوم به نتوقف أمامه قليلا ما هى نيتك.......؟؟؟
وهكذا تجعل حياتك كلها لله فالإسلام منهج حياة وليست مجرد عبادات وفقط
ولهذا كان شعار الإسلام هو الحل
بالطبع لعبت قبل كده  مع إصحابى 
أكيد نيتنا قبل ذلك هو الفوز وتسجيل الإجوان وفقط لذا تجد الصياح والعصبية ولا مانع من بعض الشتائم والزجر
ولكن معهم اللعب مختلف  قد تجد الكثير من الحماسة ولكن مقابل ذلك لا توجد عصبية أو شتائم 
وإن شعر الأستاذ ببعض الحماسة الزائدة أو شىء من العصبية تجده يقول للجميع إستغفار 10 مرات
يراود البعض فى نفسه _هو ده وقت إستغفار يا عم الحكم مش عادل والفريق مش عارف يلعب-
ولكن بالفعل بعد الإستغفار يهدأ الجميع بعض الشىء ويحاولوا فى الملعب مرة أخرى
ولكن الشىء الأبرز  هو بعد تسجيل الهدف يهتف الفريق الفائز _الله أكبر ولله الحمد_
بصراحة  هذا الهتاف يجلب حماسة وفرحة لا مثيل لها 
قد يأخذ اللعب فى الصيف شكل دورات ويأخذ كل فريق إسم معين من الممكن أن يكون إسم صحابى أو إسم صفة معينة ويدرس الفريق طوال فترة البطولة  معنى الإسم ويجمع أكبر قدر من المعلومات عنه ليناقشواه فيما بينهم
تشعر بعد اللعب إنك كنت فى فترة طاعة وليست فترة لعب
نفس العمل وهو اللعب مثلا الذى كنت تقوم به من الممكن أن تأخذ عليه حسنات وهو نفسه ممكن أن تأخذ عليه سيئات
فقط  نيتك فى العمل وطريقة أدائك له
ومن باب رد الحق لأصحابه بالفعل لقد تعلمت منهم الكثير  والكثير جدا
ونستكمل فى حلقة قادمة إن شاء الله
فاصل إعلانى
ما قامت به الأهرام من نشر لصور السيد الرئيس -حفظه الله ورعاه- فى  المقدمة ومن خلفه أوباما ومحمودعباس ونيتنياهو وذلك بعد إستعمال الفوتو الشوب وتغير الصورة الحقيقة التى يتصدرها أوباما ويتذيلها السيد الرئيس
وتبرير ذلك بإن الصورة رمزية عن دور السيد الملهم إياه القيادى  فى القضية الفلسطينية
ولكن ذلك ما هو إلا صورة رمزية لمدى الضحك على الدقون






15 رأيك يهمنا:

ghorBty 28 سبتمبر، 2010 3:38 م  

النيه

اساس كل شئ ولا يعلمها الا الله

جزاك الله خيرا دكتور انت قلت كل الكلام

ربنا يصلح لنا سرائرنا ويجعلها خيراً من علانيتنا..

ايومي 28 سبتمبر، 2010 8:28 م  

جميل جدا ياريت لسه في حاجات زي كده تأسس المفاهيم الصحيحة وترسخ مبادئ الدين في الاطفال حتى ينشأوا ويشبوا عليها فالتربية أساسا من الصغر.

norahaty 28 سبتمبر، 2010 11:35 م  

اللهم أصلح نيــاتنا
واخلصها لك يارب العالمين.
كل لحظة وانت طيب يادكتور عرفة
ربنا يوفقك فى حياتك وعملك لدنياك
ولأخرتك بأذن الله.

عمر 29 سبتمبر، 2010 12:53 ص  

جميل يا محمد
ربنا يعزك
في انتظار البقية

كلمات من نور 29 سبتمبر، 2010 1:03 ص  

ربي يصلح حالك وحالنا جميعا يا بني ويجعل دايما كل ما نقوم به خالصا لوجهه تعالى ونوايانا له قبل أي مخلوق.... أما جريدة الأهرام فنيتها كانت تعبيرية مش رمزية ( حاجه تشبه الفنون الجميلة ومراحل الرسم تكعيبي وتعبيري ) يلا كل بنيته يعمل يا دكتوري

حياتى نغم 29 سبتمبر، 2010 12:42 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك وفى الحكم والمدربين

ذكريات جميله .

د. ياسر عمر عبد الفتاح 29 سبتمبر، 2010 4:16 م  

الإخوان مدرسة كبيرة
نظام وتربية

وافقناهم أم اختلفنا معهم
لكن يقى الإحترام والتقدير

عمار مطاوع 1 أكتوبر، 2010 3:39 ص  

اللهم اصلح البلاد والعباد

غير معرف 6 أكتوبر، 2010 6:42 م  

مصر فى مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

مجرد مدونة 11 أكتوبر، 2010 3:35 ص  

أكمل

سجود 9 نوفمبر، 2010 1:59 ص  

السلام عليكممم
النيه تحول العادات الي عبادات
جززززززاكم الله خير

د/على خميس 19 نوفمبر، 2010 11:39 م  

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كل عام و أنت بخير أخى الكريم
جزاك الله خيرا على توضيح حقائق غائبة عن الكثيرين

زكي الأخضر - كاتب في التحليل السياسي 26 ديسمبر، 2010 6:31 م  

السلام عليكم

نكتب لكم رغبة في أن نعرفكم علينا:

نحن فئة من المسلمين ذات اتجاه وبعد سياسي وعقدي واضح بعيداً عن الغموض، ندعو إلى قراءة الواقع ومعاينة الحقائق بعيداً عن التضليل الإعلامي، ولدينا موقع يهتم بتنمية مهارات فقه الواقع والتحليل السياسي، مجلة العمق:
http://www.al3umq.net/

نعتذر عن كتابة الرسالة في التعليقات لأنه لا يوجد نموذج مراسلة في مدونتكم.


من فضلك أرسل لنا عنوان إيميلك لنرسل لك كل فترة أقوى موضوعاتنا.

مع أطيب التحيات ...

زكي الأخضر

محرر الموقع

أرسل الرسالة لمن تستطيع لتكسب الثواب إن شاء الله.

Malik Badawy 11 أكتوبر، 2013 11:57 ص  

العاب بنات

rnoo 12 يونيو، 2014 4:53 م  


أناقة
البشرة
الشعر
المرأة والحمل
الشعر
المرأة المسلمة
حلويات
وصفات مجربة
مكياج
فساتين
احذية
ازياء
شنط نسائية

إرسال تعليق