تعقيب مهم

فعلا كان لازم أكتب بوست تانى أوضح فيه كلامى أكتر
وكمان محاولة لإبراز البيان الختامى للمناقشات فى الموضوع الأخير
أولا
لازم أوضح شىء مهم أوى

كلامى فى الموضوع الأخير
عن ارتباط الناس وتعلقهم من خلال حوارات النت وما شابه مش عن نفسى ابدا
كانت فى تساؤلات كتير عن هذا المضمون
لا أنكر إعجابى الشديد بتعليقاتكم وإنى فعلا بستمتع بها وبنتظرها دايما
لكن هذا يبقى ارتباط بمجرد أفكار وأراء
وهذا ما كنت أعنيه بفكرة الشبح
ولكن أن تهفو نفسى ويتحرك قلبى فهذا بعيد عن الصحة تماما

طيب
كتبت الكلام اللى فات ده ليه

السبب هو إنى شوفت مواقف كتير وحالات مشابهة كانت البداية مجرد رد فى منتدى
أو حوار على الفايس بوك
وبالفعل يتطور الموضوع
خصوصا إنهم بياخدوا راحتهم على الشات وبيكون الموضوع متاح إنهم يتقابلوا بعد كده
وأكيد كل موقف من اللى كنت عارفهم إنتهى بنهاية شكل


المهم
انا فرحت جدا بتعليقاتكم ومساهمتكم على الموضوع ده
وبالفعل هناك الكثير من التعليقات كانت فوق الرائعة ونالت استحسان الجميع أكتر من الموضوع نفسه
وشاركنا المناقشة
أحمد سعيد بسيوني -د. ياسر عمر عبد الفتاح - عاشقه الاقصى - بحـــر الدموع - بنجاواتى- ايومي - ghorBty - fnoonh -
norahaty- احمد - amany - موناليزا - محمد عبد الباسط - المعتصم - محبة الرحمن - mohamed ghalia - حازم النبراوي
القدر و انا - تامر علي - خديجة عبدالله - نور الاسلام - د.آيه - غير معرف - غير معرف - إيمان- wesoooooooooo - وردة
arsenalwy - حارة سد - حياتى نغم - (أم البنين) - حقى أهرتل

هحاول أجمع الكلام كده
1-لا يوجد فصل نهائى بين الحوار أو الردود على النت أو على الطبيعة وما هو محرم هنا محرم هناك.
2-الفكرة أنه لا توجد حرمانية فى التعامل مع الجنس الأخر بدليل أن الرسول تعامل مع النساء وكانوا يسألونه ويجيب عليهم
ولكن تبقى الضوابط الشرعية التى تربط العلاقة وأن لا يخرج الكلام عن الأصول (يعنى الكلام مش عمال على بطال).
3- أن يكون لدى الفرد شىء من التحفظ فى ردوده وتعليقاته مع جميع الناس على السواء ومش لأن هناك أشخاص منفتحين ومتبسطين فى تعليقاتهم نتبسط مثلهم
لذلك يبقى المعيار الأساسى مرعاة ربنا وأن كل واحد يعلم إن ربنا مطلع عليه.
4-سؤال لازم الواحد يسأله لنفسه دايما
هل الكلام اللى هكتبه ده هيكون فى ميزان حسناتى أ
م ميزان سيئاتى..؟؟

سؤال لازم موجود فى ذهننا دايما ..
5_أكيد التوازن هو عنوانا دايما ولذا من الأحوط إختيار كلمات واضحة لا تحتمل التأويل
6- نأتى للنقطة اللى انا كنت قايلها وكتير فهموها غلط
انا لما قولت شبح لم أعنى أبدا التخفى فى الشخصية
وأظن إنى إتكلمت عن نفسى كتير قبل كده وقولت معلومات شخصية يعنى انا مش متخفى ولا حاجة
وأى حد ممكن يسأل عنى هيتعرف عليا بسهولة
إذن ليس هذا ما أعنيه ...
كل ما عنيته هو إن الواحد وهو بيتعامل على النت يحاول
يتعامل مع ما يكتب من أراء وأفكار ويكون هذا هو ما يتعامل معه
ويتناسى تواجد هؤلاء الأشخاص على أرض الواقع
وأين كانت هيئتهم على الطبيعة فالموضوع سيان

فهو يتعامل مع أفكار وأراء فقط
يمكن فكرتى هذه لم تعجب البعض وأعتبرها البعض غريبة نوعا ما

ولكن الأهم هو أنه علينا الإلتزام بالنقاط الخمسة الأولى التى ذكرتها فى البداية
وهو ما لا يختلف عليه أحد

الموضوع متاح للجميع لو أن هناك إقتراحات أخرى

34 رأيك يهمنا:

koketa 12 مايو 2009 9:45 م  

اول تعليق

هقرا واعقب براحتى

koketa 12 مايو 2009 9:55 م  

قرأت موضوع الشبح اكتر من اربع مرات بتعليقاته لكن متركتش تعليق لانى قريته متاخر وكانت كل الردود تقريبا استوفت ما يمكن ان يقال فى هذا الموضوع

لكن هنا انا عايزة بس اقول حاجة ان العلاقات الى على النت ممكن تكون
فيها مجال اسوع للتعرف بين الجنسين اكتر من الحياة العادية يعنى اكتر من زمايلنا فى الجامعة او فى اى مكان تانى
بيكون فيها استفاضة اكتر وبتكون فرصة التعلق بالشخص الى بنتعامل معاه اكثر وانا بعتبرها اخطر بكتير من العالاقات العادية لكن فى ضوابط للمحادثة بين الجنسين لازم الكل يحترمها ولازم نعرف ان الله رقيب عليا فى كل ما اقول وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
شكرا لحضرتك يادكتور محمد على طرحك الموضوع للنقاش

ايومي 12 مايو 2009 10:21 م  

فعلا وبعد طرحك للموضوع وبعد النقاشات اللي دارت بينا كلنا,
وبعد توضيحك للنقاط طده بقى الموضوع متكامل وفوق الممتاز,
وفي حاجة كمان عاوزه اضيفها وهي عدم الانسياق في الاوهام,
امبارح كانت واحده بتقولي على قصة واحده من المدو ِنات تعلقت باحد المدونين بسبب محاولتها لتاويل كلماته في التعليق عندها,
وعاشت تبني اوهامها واحلامها الى ان علمت بانه خطب صديقتها فكانت صدمة قوية ليها,
طبعا قد يكون في بعض اللوم على الشخص انه اكيد كان بيعلق بكلام يسمح باكثر من تاويل او متبسط زياده او اسلوب رقيق زياده,
لكن اللوم اكبر على تاويل كلامه والانسياق ورا الاوهام,
آآآآسفة جدا باني بدوشكم دايما بطول تعليقي.

د. ياسر عمر عبد الفتاح 12 مايو 2009 10:29 م  

كلامك مظبوط يا دكترة
إنت أوجزت وأصبت ... وظبطت
تسلم إيدك

norahaty 12 مايو 2009 11:16 م  

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
عايزة اضيف بس حاجة صغيرة انك تفصل بين
كلام وردود النت وبين نفسك(ولا اتكلم عنك وحدك)
عايزة قوة تحكم فى النفس شديدةووعى كمان من الانسان بنفسه ونقاط ضعفه و(صدقه)مع نفسه اولا قبل الاخريين لانه الادرى بما فى نفسه وبما يريد.

حازم النبراوي 13 مايو 2009 12:23 ص  

انا بحترم فيك صراحتك مع نفسك جدا

بجد انت انسان محترم وانا احييك

تقديري واحترامى

موناليزا 13 مايو 2009 1:50 ص  

عاجبنى تعقيبك ده
وفعلا ماينفعش ابدا نتباسط او نقلد من يأخذون الحياة كلها "عادى"
اعترض على فكرة على كلمة شبح لان من وجهة نظرى اننا فعلا اشخاص حقيقيين وان المفروض كل واحد يتعامل بشخصيته الحقيقية اللى هى لازم تكون محترمة سواء على النت او فى الواقع لاننا بكل بساطة قدوة للاخرين فنحن مسلمين

محمد القويري 13 مايو 2009 8:47 ص  

الأخ الفاضل :: د.عرفة ::
السلام عليكم ورحمة الله
وبعد
اطلعت وقرأت موضوعك السابق "الشبح"
وهو تساؤل يحاكي واقعنا
وأظن أن في زماننا ووقتنا هذا أصبح لكل واحد منا أكثر من مجتمع يعيش فيه ، فواقعنا مجتمع ، والمدونات مجتمع آخر ، والفيس بوك مجتمع أيضًا .. لذا ولاختلاف معايير كل مجتمع تكونت فكرة (الشبح) وأظن أن ما تقصده أن د.عرفة في الواقع ود.عرفة في عالم المدونات يوجد بينهم اختلاف وهذا شيء طبيعي لاختلاف العالمين .. وأؤكد بأني مع الفريق الذي يدعو إلى الأسماء الصريحة .. وتبقى الألقاب والكنى حرية شخصية ..
نقطة الحديث مع النساء .. نصحني أحد الإخوة في موضوعي قبل الأخير عن التساهل في التحدث مع النساء ووجهة نظري في الموضوع لن تبتعد كثيرًا عما ذكرته في هذا النص فأؤكد أن الرد أو التعليق يجب أن يكون في إطار الموضوع المطروح ، وأما عبارات مثل صباح الخير .. مساء الخير .. لا أرى فيها ضير .. ولكن بشرط ألا تتجاوز ويتساهل فيها ..
أخيرًا أشكرك على هذا الطرح المبدع والمتميز فالقضية مهمة وتستحق النقاش ..
تحياتي

حياتى نغم 13 مايو 2009 11:58 ص  

السلام عليكم / تدوينة مباركة وتعقيب مهم وبداية مشرقة لمدونتكم لنشر موضوعات مفيدة ومجمعة للآراء وكأنها إستفتاء .
وضحت لى مقولتك عن الشبح فعلاً يشعر الفرد منا بالشجاعة قليلاً على النت أكثر منها على الواقع لأنه وكأنه يتكلم مع نفسه أو لا يحاول تخيل أن محدثه فرد موجود بالمجتمع وإذا فكر كل منا فى ذلك ممكن أن يتردد كثيراً ففعلاً يسيطر علينا أكثر موضوع الشبح ده .
جزاكَ الله عنا خيراً .
ووفقنا لما يحب ويرضى .

hamada 13 مايو 2009 1:30 م  

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com

أرجوا إرسال مواضيعكم لأختيار الأفضل لنشره العدد القادم
http://www.facebook.com/inbox/readmessage.php?t=1069922064069&f=1&e=-12#/group.php?gid=78080770039

fnoonh 13 مايو 2009 3:07 م  

دكتور عرفه توضيح جميل جدا حقيقي تسلم ايدك وضحت وبينت وكلام مظبوط مية في المية
انا شايفه ان التعليقات والتواصل من خلالها مش فيه حاجة بس البرفضه رفضا قطعيا جدا جدا هوه الشات لاني قرات عنه فتوى انه طريق بيوصل للاشياء قد تكون محرمة من علاقات ممكن تتطور وغيرها
فالواحد الافضل انه يتجنب الشبهات

تقبل خالص احترامي وتقديري

ghorBty 13 مايو 2009 11:10 م  

السلام عليكم

ببساطهـ قلت كل الكلام وعلقنا برأينا من قبل ..

بس هقول المره ديه شئ ..

اللهم ارني الحق حق وارزقنا اتباعه .. وارني الباطل باطل وارزقني اجتنابه ..

وسلاااام

محمد الجرايحى 13 مايو 2009 11:27 م  

أخى الفاضل: د/ عرفة
تقبل أخى كل تقديرى واحترامى
وأحيى طرحك الطيب والقيم
بارك الله فيك وأعزك

د/عرفه 14 مايو 2009 2:11 ص  

كوكيتا
اهلا بيكِ
واهلا برايك دايما
واول تعليق كمان
وده السبب اللى خلانى اكتب الموضوع
هو الحرية الكبيرة اللى بتكون على النت

تحياتى ليكِ

د/عرفه 14 مايو 2009 2:13 ص  

ايومى
اهلا بيكِ
وسعيد بوجودك دايما
وهو ده بالظبط
السبب اللى خلانى اكتب الموضوع مثل هذه القصص
ربنا يحفظ الجميع
تحياتى

د/عرفه 14 مايو 2009 2:15 ص  

دكتورة نور
اهلا اهلا
بالظبط هو ده يا دكتورة ما عنيته بفكرة الشبح
اكيد لازم نفصل
تحياتى ليكِ

د/عرفه 14 مايو 2009 2:16 ص  

ربنا يخليك يا حازم
بجد والله ربنا يكرمك
ويارب نكون دايما عند حسن ظنك

د/عرفه 14 مايو 2009 2:19 ص  

موناليزا
اهلا بيكِ دايما
شكرا لردك
انا مقولتش ان الواحد يتفصل عن شخصيته
لا يعبر عنها
بقول ينفصل عن كيانه المادى برضه
وبراحتك انا قولت ان فكرة الشبح ممكن متعجبش كتير

عموما براحتك
وبسعد بتعليقك دايما
موناليزا

د/عرفه 14 مايو 2009 2:22 ص  

محمد القويرى
سعيد بوجودك اخى محمد
وشاكر لتعليقك واهتمامك
ومنتظر مساهمتك فى فكرتى القادمة ان شاء الله
تحياتى

د/عرفه 14 مايو 2009 2:25 ص  

حياتى نغم
اهلا بمشاكاتك دايما
وسعيد بوجودك
والحمد الله ان الفكرة كده وصلت اكتر

د/عرفه 14 مايو 2009 2:27 ص  

حمادة
اهلا بيك
ان ضفتك عندى واتمنى انى اكلمك فى اقرب فرصة
ونقدر نوصل فكرتك وموجهودك بالشكل المطلوب
تحياتى ليك

د/عرفه 14 مايو 2009 2:29 ص  

فنونة
اهلا بيك
وربنا يكرمك
وافضل شىء تجنب الشبهات
تحياتى ليكِ دايما

د/عرفه 14 مايو 2009 2:31 ص  

غربتى
ماشاء الله
اكيد لاحظتى
مدى اعجاب الزوار بتعليقك الماضى
وهتلاقى معظم البوست حتى ده من كلامك
دايما بنسعد بتعليقاتك القيمة
تحياتى

د/عرفه 14 مايو 2009 2:32 ص  

محمد الجرايحى
اهلا بيك استاذ محمد
بنتشرف بوجودك دايما معانا
ربنا يكرمك

د/عرفه 14 مايو 2009 5:00 ص  

د/ياسر
نسيت ارحب بيك
ههههههههه
اهلا بيك ومنتحرمش من تعليقاتك دايما

نور الاسلام 14 مايو 2009 11:48 ص  

السلام عليكم

كده ماشاء الله حضرتك كده لخصت الموضوع كله....

وبالنسبه لموضوع الشبح .وضحت الفكره ..وانا اتفق معك تماما فيها ..

بارك الله فيك ..وياريت تعلن عن التدوينه دى فى مدونتك لأنها أعتقد انها هتفيد كل مدون ...ومدونه ..ومستخدمى الانترنت عموما

مذكرات مشاغب 14 مايو 2009 12:09 م  

انت قتحت موضوع في غاية الاهميه
وموضوع كبير جدااااااااا وفيه نقاش كبير جدا
على الرغم اني كنت متوقف شويه عن التدوين والتعليق
لكن لما قريت موضوع كنت عايز ارد
لانه موضوع مهم جدا وحيوي جدا
طبعا انا بتفق معاك في معظمه واختلف معاك في بعض النقاط كالعاده
مانت عارف انا مشاغب وعلطول مخالف
هههههههههههههههههههههههههههههه

تحياتي

أدهم 14 مايو 2009 7:47 م  

(( قل إن صلاتي ونسكي ومحيياي ومماتي لله رب العالمين ))
هذا هذه هي القاعدة الربانية التي يحب أن يتعامل المسلم وفقًا لها فيتقي الله في كل أدواره الاجتماعية وكما يقول الحبيب في الله د / عرفة الحرام حرام في الواقع وفي فضاء الشبكة العنكبوتية
أما بالنسبة لاختلاف الشخصيات بين واقع حقيقي وواقع افتراضي فهذاـ من وجهة نظري المحدودة والتي أود اشراككم فيهاـ وكذلك من الناحية النفسيةليس اختلاف في ولا انفصام بين شخصية وآخرى داخل الشخص الواحد وانما هو اختلاف في التعامل باختلاف المواقف والسياقات الاجتماعية التي يتعامل و يتفاعل معا الفرد ولنا في رسول الله قدوة حسنة وكانت طريقته في التعامل ـ وليست شخصيته ـ تختلف باختلاف المواقف فنراهيداعب أحفاد ويطيل السجود لأنه فوق ظهره وكان يبتسم حتى تظهر نواجزه وكان يغضب حتى يتمنى الرجل من الصحابة لو لم يولد ليشهد هذا الغضب من الحبيب صلى الله عليه وسلم فهذه طبيعة البشر كما خلقهم الله ولكن هناك اطار عام ومرجعية تحكم المسلم في مُختلف المواقف و مرجعيتنا هي الدين

م/ الحسيني لزومي 14 مايو 2009 8:31 م  

61 عاما علي النكبة
ونحن أقرب للعودة
والعودة حق لا عودة عنه
شارك في الحملة الالكترونية لإحياء الذكري ال 61 للنكبة ( عائدون)
ضع شعار الحملة علي مدونتك

د/عرفه 15 مايو 2009 2:11 ص  

نور الاسلام
اهلا بحضرتك
بالنسبة للمدونة التانية
انا هعمل فكرة كده هناك
مستنى مشاركاتكم هناك ان شاء الله

د/عرفه 15 مايو 2009 2:20 ص  

احمد المشاغب
هههههههههه
لازم تعترض وخلاص
بس هو فين نقطة الاعتراض

نحياتى ليك
حبيبى
ومنتظرين مشاركتك فى الفكرة
يا دكترة

د/عرفه 15 مايو 2009 2:22 ص  

أدهم
لهلا بيك
دايما بسعد بتعليقك
فعلا كلامك منطقى وجميل
واكيد مرجعيتنا الدين فى كل حاجة
تحياتى
ومنتظرين مشاركتك فى الفكرة الجديدة

د/عرفه 15 مايو 2009 2:24 ص  

م الحسينى لزومى
اكيد هنشارك ان شاء الله
بس كنا عايزين نعرف راى حضرتك فى الموضوع
تحياتى ليك

Nour 19 مايو 2009 9:38 م  

السلام عليكم..
من خلال القراءه السابقه لموضوع الشبح والاضافه المكمله هنا ..

لنخط خطوط عريضه فى البدايه..

لننحى الشخصيات جانباً .. فالافكار هى الاولى بالتعامل وطرق بابها ومحاورتها من خلال السطور.. واعتقد ذلك ما تعنيه بالشبح " تربع شخصية الافكار على عرش الحوار .. وبالمقابل تجاهل النظر الى الشخصية الذاتيه لمن تسكنه الافكار.."

فالاصل هو الحوار الفكرى ..فنحن نخط افكارنا وأن تطرقنا الى شخصياتنا فانها تكون من خلال افكار وليس مجرد حوار الصالون وما اسميه " حوار القهاوى" .. كل شخص يترك لسانه يتأرجح فى كل اتجاه ولا رابط له وفى الاخير عادى فتلك الكلمة اتسمت بالمرونة الى اقصى حد واصبحت كل الحوارات تتسم بالعادية تلك التى دمرت المجتمع الحالى "

قيل" ذكاؤنا الواعى تغيب عنه الحقيقة لكن ارادتنا الوضيعة هى التى تغلبنا فى كثير من الاحيان وتميل بنا حيث يميل هوى النفس !!"

فلنحرر الاراده.. ونضبط الضوابط..وننظر الى الافكار..

دمت بخير..

إرسال تعليق